Accessibility links

نغروبونتي وزيباري يؤكدان قرب حل القضايا العالقة في الاتفاقية


أكد وزير الخارجية هوشيار زيباري أن الاتفاق حول القضايا العالقة في الاتفاقية الإطارية الاستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة سيتم في غضون الفترة القادمة، مشددا على الحاجة لقرارات سياسية لمعالجة مقترحات الوفد الأمريكي المفاوض العائد إلى بغداد، والتي وصفها زيباري بالإيجابية.

وقال زيباري:

"المقترحات الجديدة إيجابية وتعالج أساسا مسألة الحصانات أو الولاية القانونية. لذلك، أستطيع أن أقول إن الطرفين قريبين من بعضهم لحسم القضايا العالقة. حقيقة، الموضوع يحتاج إلى قرارات سياسية. أعتقد أنه في الفترة القادمة ستكون هناك حركة سياسية نشطة من قبل القيادات الأساسية، للبت في هذا الموضوع، مع مراعاة عامل الزمن للتوصل إلى اتفاقية مشرفة تحفظ كرامة وسيادة وحقوق العراق".

جاء ذلك في مؤتمر مشترك لزيباري وجون نغروبونتي نائب وزيرة الخارجية الأمريكي عقد في بغداد الثلاثاء، حيث أشار نغروبونتي إلى استمرار المفاوضات بين البلدين، في إطار الحفاظ على مصالحهما الخاصة للتوصل إلى اتفاق دون الدخول في التفاصيل:

"اتفقنا أثناء المفاوضات أن لا جدوى من مناقشة التفاصيل وكلا البلدين يعملان في هذا الإطار من وجهة نظرهما ومصالحهما القومية الخاصة. نحن نعرف أن قرار الأمم المتحدة ينتهي نهاية هذا العام. وقد ابلغتنا الحكومة العراقية أنها لا تريد الخضوع إلى الفصل السابع بعد هذا التاريخ. لذا، ينبغي أن نصل إلى آلية جديدة. كردسنا أنفسنا للوصول إلى ذلك، وسنعمل على ذلك بشكل مكثف".

وردا على سؤال لـ"راديو سوا" حول الرسالة التي أراد إيصالها من زيارته محافظة كركوك، بعد أن أرجأ قانون مجالس المحافظات انتخابات الحكومة المحلية فيها إلى العام المقبل، أجاب نيغروبونتي:

"آخر مرة زرت كركوك كان في تشرين الثاني نوفمبر من العام الماضي، ولم يكن مجلس المحافظة يجتمع بأكمله بسبب مقاطعة بعض المجموعات. اليوم اجتمع المجلس بكامل أعضائه من الأكراد والعرب والآشوريين والكلدان وغيرهم، ثم أن الدستور العراقي نص على التعامل بشكل خاص مع هذه المدينة، كما أن قانون الانتخابات الجديد أرجأ الانتخابات في هذه المحافظة للوصول إلى حل طبقا للمادة 140. فيمكن أن أقول إن كركوك الآن بيئة إيجابية على المستويين السياسي والأمني".

وجدد زيباري التزام الحكومة بعرض الاتفاقية على البرلمان والمجلس السياسي للأمن الوطني، لمناقشتها والتصويت عليها.

والتقى مساعد وزير الخارجية جون نيغروبونتي في زيارته للعراق التي استمرت خمسة أيام رئيس الجمهورية جلال طالباني ونائبه طارق الهاشمي في محافظة السليمانية، ورئيس إقليم كردستان مسعود برزاني في محافظة أربيل، فضلا عن لقائه ببغداد رئيس الوزراء نوري المالكي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG