Accessibility links

قناة العالم الإيرانية تنفي وجود أي أميركي على متن طائرة المساعدات المجرية


ذكرت قناة العالم الإيرانية الناطقة بالعربية الثلاثاء أن السلطات الإيرانية اعترضت الأسبوع الماضي فوق الأراضي الإيرانية طائرة مساعدات إنسانية مجرية كانت في طريقها إلى أفغانستان ولم يكن هناك أي أميركي على متنها، مصححة بذلك معلومات نشرت سابقا.

ونقلت القناة عن مسؤول عسكري كبير طلب عدم كشف هويته قوله إن الطائرة هي طائرة مساعدات إنسانية مجرية وعلى متنها مواطنين مجريين ولم يكن فيها أميركيون، مشيرة إلى أن الحادث وقع في 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

وأضاف المسؤول عسكري الإيراني في شرح ملابسات الحادث في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية قائلا ، إن طائرة عسكرية طلبت إذنا لعبور المجال الجوي الإيراني في 30 سبتمبر/أيلول، غير أن السلطات الإيرانية رفضت طلبها.

وتابع المصدر أن الطائرة نفسها قدمت بعد ساعة من خط ملاحة آخر وعرفت عن نفسها بأنها طائرة مدنية. وقال إنه حين تبين أنها الطائرة نفسها، أرغمتها المقاتلات الإيرانية على الهبوط موضحا بدون أي تفاصيل إضافية أنها ليست طائرة أميركية.

وخلص المصدر إلى القول، مع أن ركاب الطائرة كانوا من العسكريين غير الأميركيين، سمح للطائرة بمغادرة البلاد عندما تبين أنه ليس لديهم أية نوايا سيئة.

وفي واشنطن قال المتحدث باسم البيت الأبيض غوردن جوندرو إن الولايات المتحدة تدرس التقارير المتناقضة التي تناقلتها وكالات الأنباء الإيرانية، غير أنه ما من سبب يدعونا في هذه المرحلة للاعتقاد بأنها صحيحة.

وكانت وكالة فارس شبه الرسمية التي بادرت إلى إذاعة الخبر، أفادت في وقت سابق أن الطائرة أميركية وفيها عسكريون أميركيون. وأضافت أن خمسة ضباط أميركيين كبار وثلاثة مدنيين كانوا على متنها وتم استجوابهم.

وتابعت الوكالة قائلة إلا أنه تبين بعد ذلك أن الطائرة لم تدخل إيران عن قصد وسمح لها بالإقلاع إلى أفغانستان.
XS
SM
MD
LG