Accessibility links

logo-print

الاتحاد الإفريقي يطالب بعودة الرئيس الموريتاني الذي أطاح به إنقلاب عسكري إلى منصبه


جدد الاتحاد الإفريقي في ختام مشاورات أجراها الثلاثاء مع مسؤولين في السلطات العسكرية الموريتانية في أديس أبابا، موقفه من الأزمة الموريتانية طالبا إعادة الرئيس الذي أطيح به في السادس من أغسطس/آب الماضي إلى منصبه.

وجاء في بيان أن رئيس الاتحاد الإفريقي جان بينغ استغل فرصة لقائه اليوم الثلاثاء في أديس أبابا مع بعثة أوفدتها السلطات المنبثقة عن الانقلاب العسكري في موريتانيا للتأكيد مجددا على موقف الاتحاد الإفريقي الذي حددته هيئاته المختصة.

وأضاف البيان أنه بالنظر إلى عدم إحراز تقدم في عودة النظام الدستوري كما طلب مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الإفريقي، فإن رئيس المفوضية سيحيل في الوقت المناسب، مقترحات ملموسة حول السبيل الذي ينبغي انتهاجه امتدادا لنص وروح بيان 22 سبتمبر/أيلول بهدف التسريع في تحقيق الهدف المنشود.

وكان الاتحاد الإفريقي قد طالب في 22 سبتمبر/أيلول بإعادة الرئيس الموريتاني المطاح به سيدي ولد الشيخ عبد الله إلى مهام منصبه في 6 أكتوبر/تشرين الأول على أقصى تقدير مشيرا إلى مخاطر فرض عقوبات وعزلة على الانقلابيين في حال لم يستجيبوا إلى هذا المطلب.
XS
SM
MD
LG