Accessibility links

logo-print

الجمعية العامة تبحث إحالة قضية استقلال كوسوفو إلى محكمة العدل الدولية


تبحث الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء مسألة إحالة قضية استقلال إقليم كوسوفو أمام محكمة العدل الدولية، وذلك بناء على طلب صربيا التي تأمل في تحقيق مكسب في رفضها هذا الاستقلال.

وتسعى بلغراد التي تعارض بشدة استقلال إقليمها السابق، إلى ضمان موافقة الجمعية العامة على مشروع قرار تقدمت به ويهدف إلى إحالة هذه المسألة على محكمة العدل.

وصرح وزير الخارجية الصربي فوك يريميتش الأحد لقناة تلفزة صربية قبل توجهه إلى نيويورك "سنبذل أقصى جهدنا للحصول على موافقة الغالبية وإحالة القضية أمام محكمة العدل الدولية".

واعترفت 46 دولة حتى الآن باستقلال كوسوفو الذي أعلنته السلطات الكوسوفية الألبانية في 17 فبراير/شباط في بريشتينا، بينها غالبية الدول الأوروبية والولايات المتحدة، لكن صربيا، مدعومة من حليفتها التقليدية روسيا، لا تعترف بهذا الاستقلال الأحادي الجانب، معتبرة أنه يشكل انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة والوثائق الأخرى الرئيسية للنظام القانوني الدولي.

ولن يتناول النقاش شرعية قرار استقلال كوسوفو، بل مدى صحة الطعن أمام محكمة العدل الدولية حول قانونية إعلانه.
XS
SM
MD
LG