Accessibility links

البيت الأبيض يعرب عن ارتياحه إزاء خفض البنوك الأوروبية لأسعار الفائدة


أعرب البيت الأبيض عن ارتياحه إزاء خفض البنوك المركزية في الدول الأوروبية نسبة الفائدة، الأمر الذي وصفه بأنه خطوة مهمة لتوحيد الجهود لمواجهة الأزمة المالية التي يواجهها العالم. وكانت عدة بنوك مركزية في العالم قد قررت الأربعاء خفض أسعار فوائدها بمعدل نصف نقطة مئوية وذلك في إطار عمل متفق عليه لوضع حد للتراجع الذي تعاني منه أسواق المال العالمية.

فقد أعلن مجلس الاحتياط الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) خفض نسبة فائدة الأموال الفيدرالية بنصف نقطة مئوية لتصل إلى 1.5 بالمئة نظرا للأدلة التي تشير إلى ضعف النشاط الاقتصادي وانخفاض ضغوط التضخم.

كما أعلن البنك المركزي الأوروبي في بيان خفض معدل الفائدة الرئيسي نصف نقطة أيضا ليصل إلى 3.75 مقابل 4.25.

وجاء في البيان أن المصارف المركزية في كندا وبريطانيا والسويد وسويسرا والاحتياطي الفيدرالي الأميركي قررت أيضا خفض معدلات فوائدها.

وفي الصين، أعلن البنك المركزي خفض أسعار الفائدة للمرة الثانية خلال شهر واحد في محاولة لمعالجة النمو الاقتصادي البطيء في البلاد.

وقد أشاد بيتر موريسي، أستاذ الاقتصاد في جامعة ميريلاند، بخفض أسعار الفائدة في عدد من الدول قائلا:" لقد كان المستثمرون في أنحاء العالم يتطلعون إلى مايشير إلى أن البنوك المركزية تعمل بطريقة يسودها التنسيق، وهذه الخطوة تبعث بتلك الرسالة مما يؤكد أن هناك من يعمل على تنشيط عمل المصارف."


غير أن فرنسيس لن مدير عام مؤسسة Fulbright Securities قلل من أهمية الخطوات التي تتخذها الحكومات حاليا لحل الأزمة، وقال: "إذا لم تكن البنوك الرئيسية آمنة فذلك يعني ألا مجال للشعور بالأمان حاليا. ولهذا، ورغم جميع الجهود التي تبذلها الحكومات الأوروبية والحكومة الأميركية فإن الأسواق مازالت في حالة صدمة، ويحاول الجميع تحقيق نوع من الأمن والاستقرار".

انخفاض حاد في أسواق آسيا

وقد واصلت أسعار الأسهم في الأسواق الآسيوية انخفاضها الأربعاء. ففي اليابان انخفض مؤشر Nikkei حوالي عشرة بالمئة ، كما انخفض مؤشر JSX في اندونيسيا بأكثر من عشرة بالمئة.

وفي الوقت الذي انخفض مؤشر Hang Seng في هونغ كونغ بحوالى خمسة بالمئة، أعلن البنك المركزي هناك خفض سعر الفائدة بنسبة واحد بالمئة.

XS
SM
MD
LG