Accessibility links

logo-print

تقرير لحزب الله يكشف أن الطيار الإسرائيلي رون آراد لقي حتفه عام 1988


ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية نقلا عن تقرير لحزب الله اللبناني أن الطيار الإسرائيلي رون آراد الذي اختطف في لبنان عام 1986 هرب من سجنه بعد عامين، ولقي حتفه على الأرجح بعد ذلك بعامين عندما كان يحاول الوصول إلى إسرائيل سيرا على قدميه.

وذكرت الصحيفة أنه تم احتجاز آراد أولا في بيروت ثم نقل إلى قرية النبي شيت شرق لبنان.

ونقلت معاريف عن تقرير حزب الله الذي نشرته في صفحتها الأولى أن آراد "كان في منطقة نائية جبلية جدباء قلما ما يطأها الناس، ومن المحتمل أنه انهار وبسبب العوامل الطبيعية لم يتمكن من الاستمرار أو أنه جرح أو تعرض لكسور أو نزيف أو حمى أو تسمم أو عطش أو سقط من تل مرتفع أو أن يكون سقط ضحية حيوان مفترس أو دخل حقلا للألغام."

وذكرت الصحيفة أن التقرير رفض مزاعم إسرائيلية بأن حزب الله أو إيران المتحالفة معه تحتجز آراد.

وقد قدم حزب الله تقريره حول مصير آراد إلى إسرائيل ضمن صفقة تبادل الأسرى، إلا أنها نفت ما ورد في التقرير، وأكدت أن الطيار الإسرائيلي لا يزال حيا.

جدير بالذكر أن ميليشيات شيعية أسرت الطيار الإسرائيلي بعد أن قفز من طائرته التي أعطبت فوق لبنان عام 1986.
XS
SM
MD
LG