Accessibility links

المالكي يقرر إلغاء كل مجالس الإسناد التابعة للأحزاب


قال رئيس الوزراء نوري المالكي إن الحكومة العراقية ستلغي جميع مجالس الإسناد العشائرية التي تثبت عائديتها لحزب معين، مشددا على أن هذه المجالس ليست مشروعا حزبيا ولا يمكن أن تكون لصالح حزب معين وأن عملها يعود إلى الدولة ويخدم المصلحة العامة.

ويأتي هذا الموقف من المالكي بعد اتهامات وجهت لحزب الدعوة الإسلامية الذي يتولى المالكي أمانته العامة باستغلال مجالس الإسناد لمصلحته الخاصة في ظل رفض المجلس الأعلى الإسلامي بزاعمة عبد العزيز الحكيم لإقامة هذه المجالس.

وتابع المالكي لدى ترؤسه الأربعاء اجتماعا مشتركا للجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية ولجنة العشائر قائلا إن الحكومة العراقية تريد أن تكون المؤسسات الحكومية والأجهزة الأمنية والقوات المسلحة والعشائر ضمن إطار الدولة ولا تعمل تحت إمرة أي حزب أو جهة معينة.

ووجه المالكي لجان العشائر والمصالحة الوطنية بتشكيل فريق من المتخصصين للذهاب الى المحافظات ومعالجة المشاكل والأخطاء في مجالس الإسناد.

XS
SM
MD
LG