Accessibility links

أسواق المال العربية تواصل تراجعها والكويت تقرر خفض أسعار الفائدة


ألقت الأزمة المالية العالمية بظلالها على الأسواق العربية التي سجلت انخفاضا ملحوظا عند الافتتاح اليوم الأربعاء متأثرة بما جرى في أسواق الولايات المتحدة وآسيا وأوروبا.

ففي مصر انخفض المؤشر الرئيسي لأسعار الأسهم بـ15 نقطة مئوية تقريبا ليصل إلى أدنى مستوى له منذ عامين، ووصلت نسبة الخسارة في بعض الأسهم إلى 60 بالمئة.

وفي السعودية انخفض مؤشر (تداوُل) بنسبة 7.4 بالمئة رغم أن جميع البنوك السعودية تقريبا أعلنت أنها لم تتأثر بأزمة الرهونات العقارية الدولية.

كما انخفض مؤشر السوق المالية في دبي بنسبة خمسة بالمئة، وسجل مؤشر الأوراق المالية في عُمان هبوطا بنسبة 7.3 نقطة.

وتراجعت سوق المال في أبو ظبي بنسبة 5.44 بالمئة وانخفضت إلى ما دون سبعة آلاف نقطة للمرة الأولى منذ سنتين.

كما تراجعت سوق المال في قطر بنسة 8.13 بالمئة خلال جلسة الأربعاء، في اكبر تراجع لها منذ سنوات عديدة.

وفي الكويت انخفض مؤشر أسعار الأسهم 3.6 درجة بعد أن رفضت الحكومة التدخل في السوق رغم مطالبة بعض نواب مجلس الأمة بذلك.

وتراجعت سوق المال في الكويت، وهي الثانية في العالم العربي من حيث حجم رؤوس الأموال، بنسبة 2.8 بالمئة، بسبب الخشية من نقص السيولة.

وأعلن المصرف المركزي في الكويت، في محاولة لوقف التراجع، خفض معدل الفائدة بنسبة 1.25 بالمئة لتصل إلى 4.5 بالمئة مع مفعول فوري.
XS
SM
MD
LG