Accessibility links

logo-print

كتلتا الفضيلة والصدرية تنسحبان من جلسة البرلمان بعد رفضه مقترح قانون رعاية الأيتام


انسحبت الكتلة الصدرية وكتلة الفضيلة من جلسة البرلمان الأربعاء بسبب رفض مجلس النواب المضي بالقراءة الأولى لمقترح قانون صندوق رعاية الأيتام المقدم من لجنة المرأة والأسرة والطفولة.

وأعرب الناطق باسم الكتلة الصدرية أحمد المسعودي في مؤتمر مشترك لعدد من نواب كتلته والفضيلة عن أسفه لقيام رئيس جلسة مجلس النواب الأربعاء خالد العطية وعدد من الكتل برفض هذا المقترح الذي سيرعى شريحة الأرامل والأيتام، على حد قوله:

"خرجنا، الكتلة الصدرية وكتلة الفضيلة من جلسة مجلس النواب احتجاجا على رفض الاستمرار بالقراءة الأولى لغرض تشريع هذا القانون، كان يمكن إذا كان لديهم ملاحضات حول صياغة هذا القانون، فليعترضوا خلال المناقشة ويتم تعديل القانون بالطريقة القانونية التي تنسجم وبالطريقة الصحيحة".

من جهتها أوضحت عضو لجنة المرأة والأسرة والطفولة ماجدة حسين دشر أن الكتل النيابية التي رفضت هذا القانون بررت رفضها بحجة الخشية من تعرض أموال هذا الصندوق إلى عمليات فساد، معربة في تصريح لـ "راديوا سوا" عن استغرابها من تعطيل هذا القانون المقدم منذ أكثر من عام، وقالت:

"المقترح قدم منذ شهر تموز/ يوليو عام 2007 وأخذ مجرى، وحصلت موافقة وزارة المالية، وأخذ تقريبا 11 جلسة في مجلس شورى الدولة، نوقش هذا القانون. أنا أستغرب هناك مسائل صغيرة يـُشرع لها قانون، هناك أعداد لا تتعدى أصابع اليد يـُشرع لها قانون، وهؤلاء الملايين لا يـُشرع لهم قانون".

وكان جدول أعمال جلسة مجلس النواب الأربعاء تضمن إجراء القراءة الأولى لعدد من مقترحات القوانين بضمنها القراءة الأولى لمشروع قانون القرض الياباني وقانون المجلس الوطني للإعمار فضلا عن قوانين أخرى.

مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي والمزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG