Accessibility links

قائد أميركي: اهتمام الحكومة العراقية بملف الخدمات سيمنع القاعدة من تحسين وضعها


أكد قائد الفرقة المتعددة الجنسيات في بغداد الجنرال جيفري هامند انخفاض مستوى العنف في العاصمة، إلا أنه حذر في الوقت نفسه من أن خطر تنظيم القاعدة ما يزال قائما.

وأشار هامند في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيس فريق الإعمار في بغداد جان باس الأربعاء إلى أن مستوى الأمن الذي تحقق ليس دائميا، مضيفا قوله:

"القاعدة لم تـُدحر بصورة كاملة في بغداد وما يزالوا يشكلون تهديدا للأمن، وهم أخذوا على انفسهم عهدا بالاعتداء على المواطنين العراقيين وقد اثبتوا ذلك. يريدون جلب الفوضى وإلحاق الأذى بالعراقيين، ولكننا مع ذلك سنبقى متأهبين لهم. أنا حذر جدا من أن أقفز إلى عربة النجاح. أعتقد أننا حققنا مستوى معينا من الأمن في الوقت الحالي، ولكننا لا نستطيع أن نقول انه أمن مستديم".

وأضاف هامند أن عملية انتقال ملف أبناء العراق أو الصحوة إلى الحكومة العراقية سيتم على مرحلتين، الأولى تسلم الحكومة العراقية مسؤولية دفع مرتباتهم، والثانية نقلهم إلى وظائف حكومية بعد دمج 20 بالمائة منهم في صفوف القوات الأمنية العراقية، قائلا:

"هنالك 51 ألف عنصر من أبناء العراق لديهم الثقة الكاملة بالحكومة العراقية التي تستطيع الاعتماد عليهم بالأمن، ونتوقع أن تدفع الحكومة مرتباتهم في 21 من الشهر المقبل، ونحن نراقب هذه الخطوات عن قرب. إن الحكومة العراقية تعهدت بأخذ مسؤولية أبناء العراق على عاتقها، وسوف تدفع مرتباتهم بشكل طبيعي ولن تتخلى عنهم، وقد اعترفت بوطنيتهم. ونحن واثقون بأن الحكومة ستعمل على انجاح تجربتهم، مع اعتقادنا بوجود تحديات بهذا الشأن، وستتم مراسيم نقل مسؤولياتهم إلى الحكومة في 21 من تشرين الأول/أكتوبر الحالي".

من جانبه، أكد رئيس فريق الإعمار في بغداد جان باس أن التقدم في مجال الأمن ساعد في إنجاز عدد كبير من المشاريع خلال العام الحالي، موضحا أن فريق الإعمار في بغداد الذي يعمل بواقع خمس فرق مصاحبة للفرق العسكرية يمنح الأولوية لمشاريع الخدمات، وقال:

"فيما يتعلق بمجال عمل فرق الإعمار أستطيع القول أن هنالك الكثير من المشاريع التي تمكنا من إنجازها في دوائر العمل المشترك بين المدنيين وقوات التحالف عام 2007. وقد ازدادت بعدد كبيرعام 2008. أكثر المشاريع وضعت وفقا لأولويات حددها مسؤولون حكوميون عراقيون، ومع أننا لم نستطع إنجازها خلال العام الماضي، فقد أنجزناها خلال هذا الصيف".

هذا ونبه قائد الفرقة متعددة الجنسيات في بغداد الجنرال هامند إلى ضرورة اهتمام الحكومة العراقية بملف الخدمات لمنع تنظيم القاعدة من استثمار تراجعها لتحسين وضعه، على حد تعبيره.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG