Accessibility links

معاون بطريرك الكلدان يناشد الحكومة التدخل لإيقاف "الاعتداءات" على المسيحيين


ناشد شليمون وردوني معاون بطريرك الكلدان في العراق المسؤولين في الدولة والشخصيات القادرة على التدخل لإيقاف ما وصفها بالاعتداءات على المسيحيين في مدينة االموصل، إثر مقتل 12 مسيحيا في الأيام القليلة الماضية.

وقال وردوني حديث مع "راديو سوا": "نناشد كل الإخوة المسلمين في الموصل وبغداد وفي كل العراق من الذين يمكنهم إيقاف هذه الحملة المؤلمة أن يعملوا كل ما في وسعهم لأن هرق الدم خطيئة كبيرة، وضد ارادة الله سبحانه، معطي الحياة وهو الذي يأخذها، وليس بهذه الطرق الهوجاء التي لا معنى لها".

وأشار وردوني إلى أن 12 مسيحيا قتلوا في الموصل في الأيام الأربعة الماضية من قبل مسلحين مجهولين، مضيفا قوله: "خلال أربعة أيام قتل 12 مسيحيا أحدهما معوق يبيع أشياء في دكانه، والآخر صيدلاني، وآخر دكتور مع ابنه، وغير هذه الحوادث التي تؤلمنا جدا، لأن تأريخنا في الموصل وفي كل العراق مشرف، نحن نستنكر هذه الحوادث".

هذا وشهدت الموصل عمليات اغتيال لعدد من الشخصيات كان أبرزها المطران بولس فرج رحو رئيس أساقفة الكلدان وثلاثة من مرافقيه بعد أن تم اختطافهم من قبل مجموعة مسلحة في حي الانتصار في آذار/ مارس الماضي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG