Accessibility links

logo-print

تقرير للكونغرس: صناديق التقاعد في الولايات المتحدة خسرت 2000 مليار دولار


كشف تقرير أصدره مكتب الموازنة في الكونغرس الأميركي أن صناديق التقاعد العامة والخاصة في الولايات المتحدة خسرت حوالي 2000 مليار دولار في الأشهر الـ18 الأخيرة.

وأوضح مدير مكتب الموازنة في الكونغرس بيتر اورزاغ أن تدني القيمة الإجمالية لاستثمار صناديق التقاعد قد يحمل الأميركيين على خفض أو تأخير شراء السلع والخدمات، مما يزيد من تباطؤ النشاط الاقتصادي.

وبلغ التدني الإجمالي لهذه الصناديق 20 بالمئة منذ منتصف 2007 تاريخ بداية أزمة الرهن العقاري.

وأفاد تحقيق نشرته الثلاثاء الهيئة الأميركية للمتقاعدين، بأن 20 بالمئة من الموظفين توقفوا في الأشهر الـ 12 الماضية عن دفع مساهماتهم في حساباتهم التقاعدية التي يشارك فيها رب العمل والموظف من دون إرغام هذا الأخير على المساهمة.

مآس إنسانية

وفي ظل هذه الأزمة، بدأت الولايات المتحدة تشهد مآس إنسانية، كان آخرها إقدام أحد كوادر الشركات المالية الذي يواجه ظروفا صعبة على قتل خمسة من أفراد عائلته في لوس انجلوس قبل أن ينتحر.

وعثر الاثنين على جثث كارثيك راجارام البالغ من العمر 45 عاما والمتخرج من معهد تجارة وزوجته وأولادهم الثلاثة وحماته في منزلهم الواقع في أحد الأحياء الراقية من ضواحي لوس انجلوس في كاليفورنيا.

وأوضح الرجل في رسالة موجهة إلى الشرطة أنه اضطر إلى ارتكاب هذا العمل بسبب وضعه الاقتصادي اليائس لأنه كان عاطلا عن العمل منذ عدة أشهر وقد باشر استهلاك مدخراته قبل أن تتبخر كليا مع انهيار وول ستريت.

وأضحت مأساة هذا الرجل وعائلته رمزا كئيبا للأزمة المالية الأميركية وقد وقعت بعد أقل من أسبوع على انتحار امرأة في الـ 90 من العمر في أوهايو بعد أن استلمت أمرا بطردها من المنزل الذي كانت تسكنه منذ 38 عاما.

مشاكل نفسية

ويشير عدد من الخبراء إلى أن هذين الحادثين يلقيان الضوء على انعكاسات ما يعتبر أخطر أزمة مالية تواجهها الولايات المتحدة على صحة الأميركيين النفسية.

وأوضحت العالمة النفسية نانسي موليتور من شيكاغو لوكالة الصحافة الفرنسية أن عدد الأشخاص الذين يعانون من القلق جراء الأزمة ويطلبون المساعدة سجل ارتفاعا كبيرا في الآونة الأخيرة.

وأكدت أن الأمر شبيه بالتأكيد بما حدث في 11 سبتمبر/ أيلول من حيث وقعه، مشيرة إلى أن الواضح أن الأمر ليس مجرد أزمة في وول ستريت.

ورأت أن المشكلات التي يواجهها الناس متنوعة للغاية وتطال الأثرياء الذين يقولون إنهم خسروا مليون دولار، والأزواج الذين يخشون عدم التمكن من تسديد أقساط أولادهم المدرسية.

ورأت جوديث باردويك أن الناس يشعرون بالخوف ويعانون من الانهيار والقلق ويقولون لأنفسهم بأنهم لا يسيطرون على مستقبلهم مهما بذلوا من جهود وأيا كان حجمها.
XS
SM
MD
LG