Accessibility links

الجنرال بتريوس يوصي الولايات المتحدة بتبني إستراتيجية الحوار مع أعدائها


اعتبر الجنرال ديفيد بتريوس قائد القيادة الوسطى الأميركية الأربعاء إنه من الضروري اتخاذ مبادرات لفتح حوار مع متمردي حركة طالبان في أفغانستان، وأوصى الولايات المتحدة بتبني هذه الإستراتيجية مع أعدائها.

وقال الجنرال بتريوس أمام مؤسسة هريتدج المحافظة للدراسات والبحوث، إنه يعتقد فعلا أن على الولايات المتحدة التحدث مع أعدائها ، لكنه لم يحدد هؤلاء الأعداء.

غير أنه أضاف أنه يجب "عليكم أن تعرفوا مع من تتحدثون، ويجب أن تضعوا نصب أعينكم أهدافا واضحة."

ويستعد الجنرال بتريوس القائد السابق للتحالف في العراق والذي وضع خطة لتحسين الوضع الأمني، لتولي قيادة القوات الأميركية في الحروب في كل من العراق وأفغانستان.

وأشاد بمبادرة الرئيس الأفغاني حميد كرزاي المتعلقة بإجراء محادثات مع طالبان عبر السعودية، مشددا أيضا على وجود مبادرات محلية.

كما أكد الجنرال بتريوس أن الأمر الأساسي هو التأكد من أن كل الأمور تجرى بالتنسيق التام والدعم الكامل للحكومة الأفغانية والرئيس كرزاي.

وأضاف أنه إذا كان الناس مستعدين للمصالحة، فانه يعتقد بأن ذلك سيكون خطوة إلى الأمام في بعض من هذه المناطق التي ازداد الوضع فيها تفاقما خلال هذه السنة.

وقد أدلى الجنرال بتريوس بتصريحاته هذه غداة المناظرة التلفزيونية الثانية بين المرشحين إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية
. ومبدأ الحوار مع الأعداء هو محور خلاف بين المرشحين، الديموقراطي باراك أوباما والجمهوري جون ماكين.

وإدراكا منه بأن تصريحاته تأتي في مناخ سياسي خاص، أوضح الجنرال بتريوس أنه لا يريد التدخل في مسائل تتعلق بالسياسة الداخلية.
XS
SM
MD
LG