Accessibility links

logo-print

السجن عشر سنوات لثلاثة من موظفي وزارة الثقافة المصرية


أصدرت محكمة جنايات القاهرة الأربعاء حكما بسجن ثلاثة من كبار موظفي وزارة الثقافة المصرية بينهم مدير مشروع تطوير القاهرة الإسلامية ومدير صندوق التنمية الثقافية ايمن عبد المنعم لمدة عشر سنوات بتهمة تلقي الرشوة من رجال أعمال.

وقضى الحكم الصادر بان "تنفذ نفس العقوبة على مدير الشؤون الفنية والهندسية بالمجلس الأعلى للآثار عبد الحميد قطب ومدير صندوق اثأر النوبة حسين احمد حسين وذلك لتلقيهم مجتمعين رشوة من رجال الأعمال نظير تسهيل حصولهم على مشاريع ترميم مبان ومبان أثرية تابعة لوزارة الثقافة".

وقررت المحكمة بإلزام المتهم أيمن عبد المنعم بدفع غرامة قدرها 275 ألف جنيه ،حوالي 50 ألف دولار، ومصادرة أجهزة التكييف والسجاد موضوع الرشوة التي تلقاها نظير حصول رجل أعمال على مشروع ترميم مسرح "الهناجر" في وسط القاهرة. وقد أغلق المسرح الذي يعتبر الاهم من بين مسارح وزارة الثقافة اثر هذه القضية.

وكذلك قررت المحكمة تغريم حسين احمد مبلغ 125 ألف جنيه مصري قيمة الرشوة التي حصل عليها وعبد الحميد قطب 550 ألف جنيه مصري قيمة ما تقاضاه من رشوة.

وبرأت المحكمة كل رجال الأعمال الذين اتهموا برشوة الموظفين حيث يتيح القانون لهم هذه الفرصة إذا قدموا اعترافات واضحة بأنهم قاموا بتقديم رشوة رغم أن القانون نفسه يتضمن تطبيق نفس العقوبة على الراشي إذا لم يعترف.

واستندت المحكمة في قرارها على اعتراف رجال الأعمال إلى جانب تسجيلات وأوراق خاصة بالمتهمين تثبت إدانتهم.

يذكر أن أيمن عبد المنعم مدير تطوير القاهرة الفاطمية التي تشمل ترميم اكثر من 150 مجموعة اثرية كان يشرف ايضا على مجموعة كبيرة من مشاريع وزارة الثقافة، حيث تصل موازنات تلك المشاريع إلى مئات الملايين من الجنيهات.
XS
SM
MD
LG