Accessibility links

مقتل نائب في البرلمان العراقي في انفجار استهدف موكبه في بغداد


أعلنت مصادر عراقية الخميس مقتل النائب عن الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي صالح العكيلي في انفجار استهدف موكبه في منطقة الحبيبية شرق بغداد.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن الانفجار تم من خلال عبوة ناسفة وضعت على جانب الطريق، وأدى إلى مقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين.

غير أن الهيئة السياسية للتيار الصدري في النجف قالت في بيان إن النائب صالح العكيلي توفي متأثرا بجروح أصيب بها إثر انفجار دراجة نارية مفخخة استهدفته في بغداد.

وكان أحد حراس العكيلي قد ذكر لوكالة الصحافة الفرنسية أن "عبوة ناسفة استهدفت بصورة مباشرة سيارة النائب فأصيب بجروح بالغة وهو حاليا في غرفة العناية المركزة".

وأضاف أن النائب العراقي أصيب بجروح بليغة في الرأس دخل على أثرها في غيبوبة جراء حدوث نزيف داخلي في الدماغ وتوفي أثناء إجراء عملية جراحية له لوقف النزيف.

وأشار إلى أن السكرتير الشخصي للنائب أصيب أيضا بالانفجار.

وفي تطور لاحق، اعتقلت قوات الأمن العراقية 12 فردا من قوات حماية المنشآت كانوا يتولون حماية محطة الكهرباء التي وقع الانفجار بالقرب منها.

اتهامات للقوات العراقية والأميركية

وقد وجه أحمد المسعودي النائب من الكتلة الصدرية أصابع الاتهام إلى القوات الأميركية والعراقية. ووصف الانفجار بأنه رسالة تستهدف الجهات التي تعارض الاتفاقية الأمنية بين واشنطن وبغداد.

كما حمل النائب عن الكتلة الصدرية بهاء الأعرجي الحكومة العراقية مسؤولية استهداف العكيلي لوقوع الانفجار في منطقة تنتشر فيها أجهزة الأمن العراقية بشكل كبير.

مقتل خمسة عراقيين في حوادث متفرقة

وفي حادث منفصل في مدينة الصدر شرق بغداد، أعلن مصدر أمني مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين بينهم شرطي مرور بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية لشرطة المرور العراقية.

كما أعلن مصدر أمني مقتل خضير عباس أحد قادة قوات الصحوة في منطقة العظيم شمال شرق بغداد بعد استهداف سيارته. وأضاف المصدر أن الانفجار أسفر أيضا عن مقتل نجله وإصابة سبعة من أفراد أسرته.

وفي كربلاء، قال مصدر أمني إن مسؤولا إداريا في مجلس محافظة المدينة قتل بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته. وتابع أن الانفجار أسفر أيضا عن إصابة اثنين من موظفي المجلس كانا برفقته.

وفي الناصرية جنوب بغداد، قتل مسلحون نصبوا حاجزا وهميا نقيبا في الشرطة جنوب المدينة، بحسب مصدر أمني.
XS
SM
MD
LG