Accessibility links

البيت الأبيض يدرس شراء حصص ملكية في بعض البنوك الأميركية المتعثرة


أعلن مسؤول أميركي الخميس أن إدارة الرئيس جورج بوش تبحث شراء حصص ملكية في بعض المصارف الأميركية المتعثرة كوسيلة للسيطرة على الأزمة الاقتصادية والائتمانية الحادة التي تواجه العالم.

ونقلت وكالة أسوشيتيد برس عن المسؤول الحكومي، الذي رفض الكشف عن نفسه لعدم اتخاذ أي قرارات لحد الآن، إن خطة الإنقاذ المالية التي مررها الكونغرس الأميركي الأسبوع الماضي وتشمل منح 700 مليار دولار أميركي للقطاعات المالية تعطي وزارة الخزانة الأميركية صلاحيات لضخ رؤوس أموال إلى هذه القطاعات والحصول على حصص ملكية بالمقابل.

وسيكون إقرار قانون كهذا، مشابها لقرار مررته الحكومة البريطانية أمس الأربعاء ويشمل حصول الحكومة البريطانية على حصص ملكية في مؤسساتها المالية مقابل ضخ الأموال فيها لتسهيل القروض الائتمانية وتوسيع النقد المتوفر لهذه المؤسسات.

وقال وزير الخزانة الأميركية هنري بولسون إن إدارته تتحرك بسرعة وتبحث في سبل دعم وتعزيز رؤوس أموال المصارف الأميركية.

وتوقع صندوق النقد الدولي الأربعاء انكماش الاقتصاد الأميركي ودخوله في مرحلة كساد قد تستمر خلال عام 2009، ودعا إلى اتخاذ خطوات قوية ومنسقة لتجنب حدوث مآسي اقتصادية اثر الهبوط الحاد الذي يمر به الاقتصاد العالمي في أخطر أزمة مالية تتعرض لها اقتصاديات الدول منذ ثلاثينات القرن الماضي.

وقال الصندوق في تقريره "آفاق الاقتصاد العالمي" إن "الولايات المتحدة كانت في مركز عاصفة مالية عالمية متفاقمة ... واخذ الاقتصاد الآن في التباطؤ بسرعة".

وأكد التقرير أن الأسباب الرئيسية للمشكلة تكمن في انفجار فقاعة سوق العقارات في الولايات المتحدة عام 2006 وما صاحب ذلك من انخفاض في أسعار المنازل بنسبة تتراوح ما بين 5 و17 بالمئة خلال العام الماضي، وهو أمر لم يسبق أن حدث منذ الركود الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي.
XS
SM
MD
LG