Accessibility links

فقدان عشرات المهاجرين غير الشرعيين بعد انقلاب قاربهم قبالة السواحل المغربية


أفادت وكالة المغرب العربي للأنباء الخميس بأن قاربا يقل حوالي 50 مهاجرا غير شرعي انقلب بعد وقت قصير من إبحاره وأن حرس السواحل المغربي يبحث عن ناجين.

وقالت الوكالة إن فرق الإنقاذ عثرت على جثة أحد المهاجرين في شاطئ مدينة القنيطرة، مضيفة أن السلطات ترجح أن رحلة المهاجرين انطلقت من القنيطرة في وقت متأخر الثلاثاء.

هذا وما زالت السلطات تجهل عدد المفقودين وعدد الذين تمكنوا من السباحة إلى البر.

وكثيرا ما يقصد المهاجرون الأفارقة المغرب لكي يتوجهوا إلى إسبانيا، بوابة أوروبا، عبر البحر المتوسط شمالا أو جزر الكناري الإسبانية عبر المحيط الأطلسي غربا. غير أن رداءة الأحوال الجوية والقوارب البدائية التي يستقلونها كثيرا ما تبدد تلك الأحلام فإما يلقوا حتفهم وإما يجبرون على العودة من حيث أتوا.

توقيف 30 مهاجرا أفريقيا في الجزائر

وفي سياق متصل، أفادت وسائل إعلام جزائرية بقيام حرس الحدود الجزائريين بتوقيف 30 مهاجرا من دول إفريقية جنوب الصحراء في منطقة مغنية شمال غرب الجزائر والقريبة من الحدود المغربية.

وذكرت صحيفة الوطن المستقلة أن العديد من المهاجرين كانوا مقيمين في مخيمات متواضعة قرب الحدود مع المغرب، فيما قالت صحيفة لا تريبون المستقلة إن بعض المهاجرين الموقوفين كانوا يتأهبون لعبور الحدود إلى المغرب في حين يريد البعض الآخر البقاء في الجزائر.

وتقع مدينة مغنية على الطريق التي يسلكها خلال السنوات الأخيرة آلاف المهاجرين الأفارقة، الذي يسعون للهجرة إلى أوروبا عبر مدينتي سبتة ومليلية المتنازع عليهما بين المغرب وإسبانيا.
XS
SM
MD
LG