Accessibility links

بكين تطالب واشنطن بتسليمها 17 مسلما صينيا معتقلين في غوانتانامو


دعت الصين الولايات المتحدة إلى تسليمها 17 صينيا مسلما معتقلين في غوانتانامو بكوبا منذ 2002، واتهمتهم بالانتماء إلى جماعة إرهابية.

وقال تشين جانج المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن المعتقلين، الذين ينتمون إلى طائفة الاويغور المسلمة الناطقة باللغة التركية والتي تتعرض للاضطهاد في الصين، أعضاء في حركة تركستان الشرقية الإسلامية المدرجة على قائمة الأمم المتحدة للجماعات المتهمة بالإرهاب، مؤكدا أن عليهم مواجهة عقوبة القانون.

وأضاف في مؤتمر صحفي مقتضب "عبرنا عن موقفنا ومطالبنا القانونية للجانب الأميركي عبر قنوات مختلفة. نأمل أن تأخذ الولايات المتحدة الأمر على محمل الجد وأن تعيد إلى الصين هؤلاء الـ17 المشتبه بهم في قضايا إرهاب في أسرع وقت ممكن."

ونفى المتحدث إمكانية تعرض المعتقلين الـ17 للتعذيب في حال استرجعتهم الصين، داعيا الولايات المتحدة إلى احترام ميثاق الأمم المتحدة وقرار مجلس الأمن ذي الصلة. واحتمال تعرض الصينيين للتعذيب في بلادهم هو أبرز سبب لعدم تسليمهم إلى بكين.

القضاء الأميركي يعلق الإفراج

وكان القاضي الأميركي ريكاردو أوربينا قد أمر الثلاثاء الماضي بالإفراج عن المعتقلين الصينيين وإرسالهم إلى الولايات المتحدة، في سابقة هي الأولى من نوعها منذ فتح معتقل غوانتانامو طالما رفضتها إدارة الرئيس بوش.

غير أن القضاء الأميركي علق الأربعاء بصفة مؤقتة عملية الإفراج عن الصينيين الـ17 تلبية لطلب إدارة بوش وقف تنفيذ أمر القاضي ريكاردو أوربين.

وفيما تعترف واشنطن منذ فترة طويلة بأن المعتقلين الصينيين ليسوا مقاتلين أعداء، تصر على رفضها استقرارهم في الولايات المتحدة وتفضل الإبقاء عليهم رهن الاعتقال إلى حين قبول دولة أجنبية استضافتهم.
XS
SM
MD
LG