Accessibility links

logo-print

رئيس وزراء المغرب يدعو إسبانيا إلى المساعدة في حل النزاع في الصحراء الغربية


ناشد رئيس الوزراء المغربي عباس الفاسي اليوم الخميس الحكومة الإسبانية تقديم المساعدة لإيجاد حل للنزاع القائم في منطقة الصحراء الغربية، وذلك خلال لقائه في الرباط نائبة رئيس الوزراء الاسباني ماريا تيريزا فرنانديز دي لا فيغا.

وقال الفاسي في مؤتمر صحافي مشترك مع المسؤولة الإسبانية إنه طلب من إسبانيا المساعدة في إيجاد مخرج لهذه المشكلة لأن بلاده ترغب في مغرب عربي موحد، ولا تريد النزاع مع جيرانها ولأن هناك مشكلة إرهاب في المنطقة.

وقالت دي لا فيغا إن بلادها تعمل بشكل فاعل لإيجاد حل عادل لهذا النزاع بتراضي جميع الإطراف.

وأضافت أن اجتماعا رفيع المستوى سيعقد في مدريد في النصف الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لبحث أسس التعاون المشترك بين البلدين.

وأضافت دي لا فيغا أنها بحثت مع الفاسي التعاون الاقتصادي والمالي ومسألة الهجرة، وأكدت عدم وجود أي تغيير في سياسة إسبانيا حيال موضوع الهجرة.

وأضافت "تطرقنا إلى تصدينا المشترك للهجرة غير الشرعية، والى الخطة الاسبانية لإعادة من يرغب من العمال المهاجرين في اسبانيا إلى بلدانهم."

ولفتت إلى أنها ناقشت مع الفاسي اقتراحا للحكومة الاسبانية يتيح للعمال الأجانب المقيمين في اسبانيا، ومنهم المغاربة، المشاركة في الانتخابات البلدية المقبلة.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء المغربي عدم وجود مشاكل تعكر صفوة العلاقات بين البلدين، مشيدا بموقع اسبانيا "كثاني مستثمر في المغرب وثاني سوق للسياحة المغربية".
XS
SM
MD
LG