Accessibility links

logo-print

ولش: قيمة صندوق تعويضات الضحايا الأميركيين والليبيين ستكون 1.8 مليار دولار


كشف مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ولش اليوم الخميس، أن قيمة صندوق التعويضات للأميركيين والليبيين ضحايا التفجيرات والغارات خلال ثمانينات القرن الماضي سيكون 1.8 مليار دولار، بينها 1.5 مليار دولار للأميركيين و300 مليون دولار لليبيين.

وقال ولش خلال مؤتمر صحافي إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الليبيين يقضي بإنشاء صندوق إنساني لمعالجة كل الخلافات لدى الجانبين.

هذا وكان مسؤول أميركي رفض الكشف عن هويته قد أكد في وقت سابق اليوم الخميس أن ليبيا بدأت بإيداع مبالغ في حساب مخصص لتعويض ضحايا الإرهاب الأميركيين في إطار اتفاق لتطبيع العلاقات بشكل تام بين الولايات المتحدة وليبيا.

بدورها، ذكرت صحيفة "أويا" الليبية في عددها الذي سيصدر الجمعة في طرابلس أن مجموع المبالغ التي تبرعت بها الدول الشقيقة والصديقة وبعض الشركات للصندوق الإنساني للتعويضات بلغ 300 مليون دولار تم تحويلها إلى واشنطن.

ونقلت الصحيفة القريبة من سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي عن مصادر في الحكومة الليبية إن الخزانة الليبية والخزانة الأميركية لم تساهما بأي مبلغ في ذلك.

ويفترض أن تستخدم هذه الأموال لدفع تعويضات لعائلات ضحايا طائرة بان ام التي انفجرت فوق لوكربي في اسكتلندا في 1988 وأسفرت عن مقتل 270 شخصا، وتفجير مرقص في برلين قتل خلاله أميركيان وأصيب 50 آخرون بجروح في 1986.

وقال المسؤول نفسه إن المبلغ المودع غير كاف لكي تقوم الولايات المتحدة بإلغاء الدعاوى المرفوعة ضد ليبيا طبقا للاتفاق الموقع مع طرابلس قبيل اللقاء التاريخي بين وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس والرئيس الليبي معمر القذافي الشهر الماضي.

ولا تستطيع الحكومة الأميركية البدء في توزيع الأموال على العائلات قبل أن تتلقى كامل المبلغ المتفق عليه.

يذكر أن ليبيا والولايات المتحدة وقعتا في 14 أغسطس/ آب اتفاقا بشأن التعويضات الخاصة بالضحايا الأميركيين في تفجيرات وافقت ليبيا على تحمل مسؤوليتها معنويا، وضحايا ليبيين قضوا في غارات أميركية، الأمر الذي كان قد مهد الطريق لتقارب بين البلدين بعد عقود من القطيعة.
XS
SM
MD
LG