Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

نية أميركية بالإفراج عن ألفي معتقل عراقي الشهر الجاري


أرجع مدير عمليات الاعتقال في السجون الأميركية في العراق العميد ديفيد كوانتاك عدم تمكن القوات الأميركية من الالتزام بتعهداتها في إطلاق سراح ثلاثة آلاف معتقل من سجونها خلال شهر رمضان إلى الإجراءات المعقدة التي تتبعها اللجنة المشتركة في إطلاق سراح المعتقلين.

وقال كوانتاك لـ"راديو سوا": "لا نؤمن بإطلاق السراح الشامل. ولا يمكن أن نشمل المعتقلين بالعفو العام، كون أن فيهم من هو خطر على المجتمع. لدينا تسع هيئات قضائية تنظر في قضايا المعتقلين وعملنا في شهر رمضان على مضاعفة عدد الذين يطلق سراحهم والالتزام بما وعدنا به في إطلاق سراح ثلاثة آلاف معتقل، لكن الإجراءت المتبعة في هذه اللجنة في التحقق من طبيعة الشخصية على أن لا تعود للعمل المسلح مرة أخرى، حال دون تحقيق ذلك الهدف. لذا، فقد تم إطلاق سراح ألفين و700 فقط".

وتعهد كوانتاك بإطلاق سراح قرابة ألفي معتقل في شهر تشرين الأول أكتوبر الجاري: "بدأنا منذ يناير/ كانون الثاني في هذا العام بعمليات إطلاق السراح، حتى بلغ عدد المطلق سراحهم 15 ألف معتقل منهم 100 عادو إلى المعتقل. نعمل الآن على إطلاق سراح ألفي معتقل خلال شهر تشرين الأول/ اكتوبر. وإذا استمرت الحالة الأمنية في التحسن سنستمر بمشروعنا في إطلاق سراح 50 معتقلا في اليوم".

وأشار كوانتاك إلى عدد الاحداث في السجون الأمريكية بالقول: "كان عدد الأحداث مطلع عام 2008 نحو 900 حدث. وقد تضمنت عمليات إطلاق السراح في الفترة الماضية عدد منهم حتى لم يتبقى إلا 70 حدثا فقط في سجوننا، 20 من هؤلاء بانتظار إحالتهم إلى المحاكم العراقية و20 آخرون بانتظار صدور أحكامهم من المحكمة المركزية. أما الباقي، فسيتم إطلاق سراحهم في الأشهر القادمة، وكذلك بقيت لدينا 12 امرأة في طريق إحالتهن إلى القضاء العراقي".

وحول عدد الأجانب الموجودين في المعتقلات الأميركية قال كوانتاك: " كان عدد المعتقلين من العرب والأجانب 400 معتقل. إلا أن عددهم يصل اليوم إلى 150، وهم مدانون. ونحن نعمل مع الحكومة العراقية على تسليمهم إلى بلدانهم، لكننا نسعى قبل ذلك إلى ضمان سلامتهم وعدم تعرضهم للتعذيب".

ولفت كوانتاك إلى أن عدد المعتقلين المتبقين في السجون الأميركية يبلغ نحو 17 ألفا و800 معتقل، من بينهم خمسة آلاف ينتمون إلى تنظيم القاعدة، مشيرا إلى أن هؤلاء تم عزلهم بسبب خطورتهم على المعتقلين الآخرين ومحاولاتهم المستمرة في ارتكاب عمليات قتل وتشويه لزملائهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG