Accessibility links

logo-print

الحكومة التركية تواصل دراسة سبل التصدي لحزب العمال الكردستاني


قرر المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب في تركيا مواصلة جلساته الثلاثاء المقبل حول التدابير الواجب اتخاذها ضد حزب العمال الكردستاني.

وكان المجلس قد عقد اجتماعا استمر ست ساعات ولم يتوصل إلى نتيجة حاسمة، فقرر مواصلة جلساته الثلاثاء المقبل لاتخاذ تدابير حاسمة ضد حزب العمال الكردستاني الذي كثف عملياته العسكرية خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامة عصمت إن رئيس الوزراء رجب طيب آردوغان الذي ترأس جلسات المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، قال إن من شأن القرارات التي ستصدر أن تساعد تركيا في" تجديد خارطة طريقها في حربها على الإرهاب".

ويتوقع أن يصدر عن اجتماعات المجلس الأعلى، خارطة طريق شاملة تتضمن جميع الوسائل بدءاً من الوسائل العسكرية وصولاً إلى السياسية. وناقش المجلس عدة تدابير بما في ذلك إمكانية عملية عسكرية عبر الحدود فضلاً عن اقتراح أحزاب المعارضة الأخير بشأن إقامة منطقة عازلة بين تركيا والعراق.

وفي السياق ذاته، عملت الخارجية التركية على تهدئة المخاوف بشأن تعزيز الصلاحيات التي طالبت بها السلطات العسكرية ضد الكردستاني، والتي من بينها تمديد فترة الحجز الاحتياطي والحق في القيام بمداهمات بدون إذن قضائي والتي يتحفظ عليها الإتحاد الأوروبي.

وقال المتحدث باسم الخارجية إن التدابير التي يتعين اتخاذها لن تقدم أي تنازل بشأن أمننا أو الحريات، وليس هناك ما يدعو إلى القلق.
XS
SM
MD
LG