Accessibility links

logo-print

دائرة نفط الأنبار توزع بطاقات المنتجات النفطية على السكان


صرفت دائرة نفط محافظة الأنبار بطاقات لتوزيع المنتجات النفطية على العوائل استعداد لاستقبال فصل الشتاء، وفق خطة احترازية لتلافي شحة المنتجات النفطية التي يزداد الطلب عليها عند انخفاض درجات الحرارة خلال فصل الشتاء.

وفي هذا الشأن تحدث لـ "راديو سوا" رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس المحافظة الدكتور حسين نجم الفهداوي قائلا: "بالنسبة للنفط يفترض في نهاية الشهر العاشر أن يحصل كل بيت على 200 لتر من النفط حسب توجيه المحافظ، ويكون التوزيع وفق البطاقة التموينية وعلى الوكلاء وبسعر 7000 دينار، وسوف يحاسب المقصر".

وحول المشاكل التي تعترض دائرة نفط الأنبار قال نجم: "المشاكل ليس في توفر المنتجات النفطية وإنما هناك مشاكل بسبب نفوذ أصحاب المحطات وخاصة المحطات الأهلية مما سبب إشكالا من عدم سيطرة دائرة النفط على المحطات الأهلية، وعدم وصول المنتوج بصورة تامة إلى محافظة الأنبار".

يشار إلى أن محافظة لا زالت تعاني من قلة توزيع مادة البنزين في وقت تزدهر السوق السوداء بالمنتوج ليصل سعر اللتر الواحد إلى أكثر من 750 دينارا أي ما يعادل أكثر من نصف دولار أميركي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الرمادي كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG