Accessibility links

رقصة الهيب هوب بصيغة فريدة في رام الله


تجاوز ثلاثة من مغنيي الهيب هوب في رام الله حواجز اللغة وقدموا أمسية فنية مشتركة اختلطت فيها أغاني الراب بالعربية والانكليزية والتركية والألمانية.

وقالت مغنية الراب التركية الأصل الألمانية الجنسية عزيزة أي بعد أن قدمت عرضا مشتركا مع مغني الراب الفلسطيني سامح زقوت من اللد ومع ايمن مغماس من قطاع غزة إن لا حدود أمام الموسيقى ولا أهمية للغة الغناء فالكل يتفاعل مع الأداء والألحان الموسيقية وهي مزيج من العربية والتركية والألمانية.

وتأتي هذه الأمسية في إطار فعاليات مهرجان فني ينظمه المركز الثقافي الفرنسي الألماني في رام الله بالضفة الغربية بمناسبة مهرجان أكتوبر/تشرين الأول 2008 الذي يُحتفل به بألمانيا و فرنسا.

وغنت عزيزة بالتركية والألمانية والانكليزية للمرأة والحب والحياة.

وقال زقوت صاحب فرقة "ساز" لاغاني الراب إن حفل الليلة كان مميزا جدا وهو عرض موسيقي جديد.ثلاثة أزمنة مختلفة على مسرح واحد في رام الله هذه هي الموسيقى لا حدود لها.

وقالت ينه اندرسون منسقة البرنامج الدنمركي لتعليم الهيب هوب في فلسطين "المشاركون الأربعة هم فلسطينيون من ألمانيا والدنمرك والسويد وانكلترا سيشاركون مجموعة من مغنيي الراب الفلسطينيين من اللد والناصرة وبيت لحم أمسية فنية في بيت لحم."

وبدا مغماس سعيدا لتمكنه من المشاركة في الحفل وقال إن توقفت الحفلات في غزة بسبب الأوضاع الحالية وكانت فرصة كبيرة لي أن أكون في رام الله في هذه المناسبة حيث سأعود بعد أيام إلى غزة.

وأضاف أن الظروف أدت إلى تشتت أعضاء فرقه وهي اختصار" الراب الفلسطيني بالانكليزية" التي أسستها مع أصدقائي في غزة فواحد منهم في تكساس لم يتمكن من العودة إلى غزة والثاني غادر إلى مصر عندما فتح معبر رفح ولكني أتواصل معهم عبر الانترنت.

XS
SM
MD
LG