Accessibility links

المالكي من النجف: السيستاني لا يعترض على الاتفاقية إذا ما أقرت دون ضغوط


أكد رئيس الوزراء نوري المالكي أنه أطلع المرجع الديني علي السيستاني خلال اجتماعه به في النجف صباح الجمعة، على آخر التطورات المتعلقة بالعملية السياسية والأوضاع الأمنية اضافة إلى جهود إعادة إعمار البلاد.

وقال المالكي للصحافيين إثر لقاء استمر ساعتين ونصف الساعة مع المرجع الديني، إنه في حال أقر مجلس النواب الاتفاقية وصادق عليها فإنه أي السيستاني لن يعترض عليها، مضيفا بأن السيستاني يؤمن بوجوب مشاركة كل مكونات المجتمع العراقي في هذا القرار، ومؤكدا أن المرجع يوكل دائما المسائل السياسية إلى العراقيين والقوى العراقية، في إشارة إلى مجلس النواب ومؤسسات الدولة.

وأوضح المالكي " أن ما يأتي عبر سلسلة المسؤولين والمؤسسات لا يعترض سماحته عليه، ولكنه لا يريد شيئا يـُقحم إقحاما ويفرض فرضا على الشعب العراقي، إنما يريده عبر المؤسسات، فإذا أقرت الحكومة وأقر مجلس النواب فإن السيد (السيستاني) سيكون مقتنعا بما يقرره الشعب العراقي".

وأشار المالكي إلى أنه أطلع المرجع السيستاني على ما تنوي الحكومة القيام به في مجال الإعمار والخدمات، واصفا هذا العام بعام التنمية بعد العقود الضخمة التي وقعتها حكومته في مجال الإعمار والتنمية:

XS
SM
MD
LG