Accessibility links

logo-print

اتفاق وزراء مالية دول مجموعة السبع على خطة لمعالجة الأزمة المالية والاقتصادية العالمية


أكد وزراء مالية دول مجموعة السبع وحكام المصارف المركزية اتفاقهم على خطة تتيح لهم استعمال كل الأدوات المتوفرة لمعالجة الأزمة المالية والاقتصادية التي اتخذت طابعاً دولياً، والحيلولة دون انهيار المؤسسات المالية الكبيرة والبارزة.

واصدر وزير المالية الأميركي هنري بولسون باسم المجموعة بيانا أكد فيه أن المجموعة متفقة على أن الوضع الحالي يستدعي عملاً طارئاً واستثنائياً، وعليه تلتزم المجموعة باستمرار التعاون لتثبيت الأسواق المالية وإعادة تدفق التسليف ودعم النمو الاقتصادي العالمي.

وأضاف البيان أن المجموعة ستقوم بعمل حاسم وتستعمل كل الأدوات المتاحة لدعم كل المؤسسات المالية المهمة ومنعها من الانهيار.

كما أنها ستأخذ كل الخطوات الضرورية لتحريك عملية الاقتراض وتفعيل أسواق المال وضمان وصول البنوك إلى مصادر التمويل والسيولة.

وأكد أعضاء مجموعة السبع تصميمهم على تمكين ومساعدة المصارف من رفع رؤوس أموالها إلى مبالغ كافيةلدى القطاع العام وكذلك لدى القطاع الخاص لاستعادة الثقة.

كما طالبت مجموعة السبع أيضا بتحركات ملموسة من اجل استعادة ثقة المودعين من خلال تأمين ودائعهم عن طريق ضمانات قوية ومتماسكة من قبل السلطات المختصة في الدول المعنية.

وقد أعلن البيت الأبيض أن الرئيس بوش سيستقبل وزراء مالية المجموعة وحكام مصارفها المركزية اليوم السبت.

كما يجتمع اليوم السبت وزراء مالية دول مجموعة الـ 20 وحكام مصارفها المركزية لبحث سبل معالجة الأزمة. وهذه المجموعة تضم ابرز الدول الصناعية والدول المستهلكة.
XS
SM
MD
LG