Accessibility links

logo-print

تراجع سوق المال السعودية عند بدء التعامل السبت


بدأت سوق المال السعودية كبرى الأسواق العربية من ناحية القيمة السوقية، السبت تداولات هذا الأسبوع على تراجع بنسبة 7 بالمئة وانخفض دون الحاجز النفسي لستة آلاف نقطة واستمرت على هذا المستوى حتى منتصف الجلسة رغم حدوث تحسن طفيف.

وسجل مؤشر السوق السعودية "تاسي" في اللحظات الأولى من التعامل اليوم تراجعا مقداره 450 نقطة قبل أن يسترد بعضا من خسائره وتبقى نسبة تراجعه 4.7 عند 5873.66 نقطة.

كما شهدت القطاعات الـ 15 والشركات الـ 124 المدرجة في السوق السعودية تراجعا السبت وفي طليعتها قطاع البتروكيماويات الذي خسر 7.8 بالمئة.

مما يذكر أن سوق المال السعودية هي الوحيدة التي تفتح أبوابها أيام السبت بين أسواق الخليج الأخرى. وجاء هذا التراجع رغم البيانات التي أدلت بها الخميس مؤسسة النقد السعودية "البنك المركزي" والتي أكدت فيها أنها على استعداد لضخ أكثر من 93 مليار دولار في النظام المصرفي. وتراجع مؤشر البنوك 5.8 بالمئة.

وكان مؤشر تاسي قد خسر الأسبوع الماضي 17.4 بالمئة خلال ثلاثة أيام.

وسوق المال السعودية هي الأكبر في الشرق الاوسط بقيمة سوقية تقارب 320 مليار دولار. وكانت هذه القيمة قد بلغت في نهاية العام الماضي 450 مليار دولار. وتراجع مؤشر تاسي بنسبة 47 بالمئة منذ نهاية 2007.

محافظ البنك المركزي في الإمارات يزور واشنطن

من ناحية أخرى، قال مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي يوم السبت إن محافظ البنك سلطان ناصر السويدي يزور واشنطن لمناقشة أزمة السيولة العالمية خلال اجتماعات تعقد مع زعماء العالم.

وأضاف البنك في بيان له أن السويدي سيحضر اجتماعات لصندوق النقد والبنك الدوليين تتناول بالأساس أزمة السيولة واضطرابات أسواق المال وبخاصة في الدول الصناعية.

ونقل البيان عن السويدي قوله إن البنوك الوطنية والأجنبية في وضع مالي قوي وإن الجانب الأكبر من موجوداتها في الإمارات.

ويحضر أيضا الاجتماع الذي يستمر يومين في واشنطن وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية من أنحاء العالم.
XS
SM
MD
LG