Accessibility links

logo-print

اغتيال صحافي في كركوك وسط استنكار أوساط إعلامية


أفادت مصادر أمنية في شرطة كركوك أن مسلحين مجهولين قتلوا مساء الجمعة الصحافي ديار عباس أحمد أمين سر نقابة الفنانين في كركوك ومراسل وكالة العين الإخبارية بعد أن أطلقوا النار عليه في منطقة شارع المحافظة وسط المدينة.

وفي حديث لـ"راديو سوا" استنكر محمد ثابت عضو الهيئة الإدارية لنقابة صحافيي كركوك حادث الاغتيال ودعا الحكومتين المركزية والمحلية إلى اتخاذ إجراءات حازمة لحماية الصحافيين، موضحا بالقول:

"باسمي وباسم نقابة الصحافيين فرع كركوك نستنكر مقتل الزميل ديار ونؤكد بأن مسلسل اغتيال الصحافيين والعقول النيرة لن يتوقف إلا بعد أن تتخذ الحكومة المركزية في بغداد والحكومة المحلية في كركوك إجراءات مشددة للحد من عمليات الاغتيال تلك وفتح تحقيق لا ينتهي إلا بعد القبض على منفذي هذه العمليات، وسنبقى نجدد مطالبتنا للمسؤولين كلما سقط منا شهيدا في سبيل الكلمة الحرة الصادقة ونقول لهم بأن حياتنا ذمة في أعناقهم".

يشار إلى أن الساحة الإعلامية في كركوك كانت قد شهدت عدة حوادث اغتيال طالت الصحافيين كان آخرها اغتيال الصحافي الكردي سوران مامه حمه مدير مكتب مجلة "لافين" الكردية من جانب مسلحين مجهولين أمام داره في منطقة الشورجة شمالي المدينة في شهر تموز/ يوليو الماضي.

وعلى صعيد الوضع الأمني في كركوك، أصيب معاون مدير الأوقاف الملا ازاد خورشيد مع أحد أفراد حمايته بجروح وصفت بالخطيرة اثر تعرض سيارته إلى انفجار عبوة ناسفة في منطقة تبة غربي المدينة، وأكدت المصادر الأمنية أن المصابـَيْن نقلا إلى مستشفى في أربيل للعلاج.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG