Accessibility links

logo-print

خبراء اقتصاديون يقولون إن تراجع أسعار النفط سيؤثر على النمو في منقطة الشرق الأوسط


قال خبراء اقتصاديون لدى البنك الدولي إن استمرار تراجع سعر الخام وانخفاض التحويلات المالية الناتجة عن الأزمة المالية العالمية سيسفران عن تباطؤ النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأبلغ فاروق إقبال مدير البنك لشؤون التنمية الاقتصادية في المنطقة الصحفيين أن النفط كان مساهما رئيسيا في النمو بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا على مدى العامين الأخيرين، لكن إذا استمر تراجع الأسعار فسيتراجع النمو أيضا.

وذكر إقبال أن خبراء الاقتصاد لدى البنك يعملون الآن على أساس توقعات أن يبلغ متوسط سعر النفط 75 دولارا للبرميل في 2009. وقد تراجعت أسعار النفط من ارتفاعات قياسية قاربت الـ 150 دولارا للبرميل في يوليو/ تموز لتغلق في تعاملات نيويورك يوم الجمعة عند حوالي 80 دولارا للبرميل.

وإلى جانب سعر النفط ، من المتوقع أيضا تراجع التحويلات المالية إلى المنطقة وأن يؤثر ذلك على النمو مطلع العام القادم.

وقد خفض البنك الدولي توقعاته للنمو في المنطقة منذ تسارعت الأزمة المالية العالمية وتبلغ تقديراته الحالية للسنة الجارية نحو أربعة بالمئة نزولا من متوسط قدره 5.7 بالمئة.

XS
SM
MD
LG