Accessibility links

logo-print

واشنطن ومجموعة الدول العشرين تتعهد بوقف الجمود في الأسواق العالمية والاتفاق على خطة موحدة


تعهدت الولايات المتحدة ومجموعة الدول العشرين التي تضم الدول الغنية وبعض الدول النامية كالصين والبرازيل والهند بزيادة الجهود التي تبذلها لحل الأزمة المالية الحالية، وأكد الرئيس بوش أن الولايات المتحدة لن تدخر جهدا لوقف الجمود الذي أصاب الأسواق العالمية.

وقد شدد وزراء مالية تلك الدول على العمل الجماعي المشترك والاتفاق على خطة موحدة. وقد قال غويدو مانتيغا وزير مالية البرازيل: "لقد أكد الرئيس بوش خطورة الأزمة الاقتصادية وجدية الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لحلها كما أكد الرئيس بوش أهمية مشاركة جميع الدول الأخرى في حل هذه المشكلة."

بورصة تل أبيب تسجل تراجعا

هذا وقد سجل مؤشر تا-25 الرئيسي في بورصة تل أبيب المغلقة منذ الأربعاء بسبب الاحتفال بعيد يوم الغفران، الأحد عند الافتتاح تراجعا حادا بنسبة 7.68 بالمئة على غرار البورصات الأخرى.

وكان افتتاح بورصة تل أبيب قد أرجىء لمدة 45 دقيقة الأحد إثر تراجع فاق 5 بالمئة في التعاملات التمهيدية على ما أعلنت إدارة البورصة.

وسجل تل-تيك الذي يضم أسهم شركات التكنولوجيا المتطورة تدهورا كبيرا فخسر 15.55 بالمئة ليبلغ 14355 نقطة.

وأكد رئيس الوزراء إيهود أولمرت أثناء اجتماع الحكومة الأسبوعي أنه ليست هناك مدعاة للقلق ودعا للتصرف بعقلانية وبمسؤولية حتى يتمكن الاقتصاد الإسرائيلي من تجاوز الازمة العالمية.

واستبعدت الحكومة في الوقت الحاضر أي تدخل مباشر في الأسواق أو منح ضمانات للودائع المصرفية.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية

وفي مصر تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة كيس-30 الأحد بعد بدء التعاملات بنسبة 9 بالمئة قبل أن يتحسن بشكل طفيف. وخسر كيس-30 أكثر من 20 بالمئة من قيمته خلال الأسبوع الماضي وأغلق على 5667 نقطة الخميس.

وشهد المؤشر تراجعا حادا إلى حوالي 5100 نقطة عند الافتتاح الأحد قبل أن يرتفع قليلا إلى 5249 نقطة.

وأفادت شركة سيغما سيكيوريتيز على موقعها على الانترنت أنه بالرغم من الأسعار المغرية، ينصح بتوخي الحذر بسبب اضطراب الأسواق الإقليمية والعالمية.

وعقد الرئيس المصري حسني مبارك اجتماعا صباح الأحد بحضور رئيس الوزراء أحمد نظيف للبحث في سبل مواجهة الأزمة المالية الحالية وانعكاساتها على الوضع الاقتصادي والمالي في مصر، على ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

حكومة الإمارات تضمن الودائع والمدخرات

وفي ظل هذه الظروف الصعبة، ذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية أن حكومة الإمارات العربية المتحدة أعلنت الأحد أنها ستضمن الودائع والمدخرات في المصارف الوطنية.

وأوضحت الوكالة أن الحكومة تضمن عدم تعرض أي من المصارف الوطنية لأية مخاطر ائتمانية وضمان الودائع والمدخرات في المصارف الوطنية إلى جانب توفير ضمانات لعمليات الاقتراض فيما بين المصارف العاملة في الدولة وضخ السيولة اللازمة في الجهاز المصرفي في حال تطلب الأمر ذلك.

والإعلان عن هذه التدابير يعكس القلق المتزايد الذي تثيره الأزمة المالية العالمية في دول الخليج التي يتوقع أن تبقى في منأى عن مخاطر نقص السيولة بسبب ثرواتها النفطية التي كانت مصدرا لتسجيل فوائض هائلة في ميزانياتها.

بورصة السعودية تواصل تراجعها

وقد واصلت البورصة السعودية التراجع الأحد فخسرت 2.4 بالمئة على الرغم من تسجيل شركات كبرى نتائج مشجعة.

وفي منتصف جلسة التداول، بلغ "مؤشر تداول كل الأسهم 5656.68 نقطة بعد خسارة من 6 بالمئة السبت، أول أيام الأسبوع في السعودية، وهو مستواه الادنى منذ منتصف 2004.

وخسر المؤشر حوالي 49 بالمئة على مدى عام وتراجع حوالي 24 بالمئة منذ مطلع الشهر.

ولم يؤد الكسب الكبير الذي حققته المجموعة العملاقة في مجال البتروكيميائيات "سابك" والبالغ 3.7 بالمئة الأحد، إلى دفع السوق صعودا.
XS
SM
MD
LG