Accessibility links

طاقم تحكيم مباراة أربيل والزوراء يرفض تسلم هدية رئيس الوزراء


رفض طاقم تحكيم المباراة النهائية لدوري الكرة العراقي المنتهي الذي جمع أربيل مع الزوراء تسلم الهدية المالية المقدمة من رئاسة الوزراء.

وتعتبر هذه سابقة غير مألوفة في رفض هدية رئيس الوزراء نوري المالكي من قبل طاقم تحكيم المباراة النهائية لدوري كرة القدم الممتاز بعد نجاحهم الكبير في قيادة المباراة التي حضرها أكثر من 50 ألف متفرج بين فريقي أربيل والزوراء.

وعن أسباب الرفض تحدث لـ "راديو سوا" حكم المباراة الدولي صباح عبد قائلاً إن مبلغ الهدية لا يتناسب مطلقاً مع أهمية المباراة والجهود التي بذلها وزملائه للوصول بها لشاطئ الأمان:

"أتصور أن الجائزة لا تليق برئيس الوزراء وأنا متأكد أن لا علم لديه عن قيمتها لأن مبلغ 150 ألف دينار عراقي (ما يعادل 120 دولار أميركي) لا يوازي الجهد الكبير الذي بذله طاقم تحكيم المباراة، وكما يعلم الجميع فإن الحضور فاق 60 ألف متفرج في ملعب الشعب وأي خطأ من قبلنا كان سيؤدي إلى كارثة".

حكم اللقاء صباح عبد انتقد أيضا طريقة تسلم هدية رئيس الوزراء عادا إياها بالإهانة الكبيرة ليس لحكام كرة القدم فقط بل لكل الرياضيين في البلاد على حدِّ قوله:

"لقد كرم كل من فريقي أربيل والزوراء بمبلغ 100 مليون دينار لكل واحد منهما، وتم تكريم الفريقين في فندق المنصور ميليا في احتفالية كبيرة كان من المفروض أن نحضرها لكن أي من ذلك لم يحصل فقد استدعينا إلى المنطقة الخضراء وتم تسليمنا المبلغ في الاستعلامات أمام المراجعين حتى من دون ظرف، وقد رفضنا تسلمها، واعتبرنا الموضوع ليس إهانة للحكام فقط بل إهانة لكل الرياضيين".

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء كرّم فريقي أربيل والزوراء بمبلغ 100 مليون دينار لكل منهما مع وعد بتكريم طاقم تحكيم المباراة المؤلف من الحكام الدوليين صباح عبد ومحمد عرب وحسين تركي وسمير شبيب.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG