Accessibility links

logo-print

قوات حلف الأطلسي في أفغانستان تعلن عن استعداد حركة طالبان لشن هجوم مباغت بجنوب البلاد


أعلنت قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان تجمع المئات من أفراد حركة طالبان لشن هجوم مباغت على مدينة بجنوب البلاد حيث دارت معركة أسفرت عن مقتل حوالي 60 منهم. وكانت معركة في موقع آخر قد أسفرت عن مقتل 40 مسلحا آخرين.

وقال الجنرال ديفيد ماكيرنان قائد قوات الحلف إن الجيش الأفغاني يشارك في تلك العمليات، وأضاف: "هذه سمة لما نفعله هنا يوميا بتنفيذ عمليات مشتركة لا يقودها الجيش الأفغاني وحده، بل يتصرف أثناءها على نحو مشترك مع قوة تثبيت الاستقرار."

وقال الجنرال ماكيرنان إن من الضروري مواصلة حشد التأييد العالمي لدعم جهود الحلف في أفغانستان وزيادة القوة العسكرية هناك، لكنه أضاف: "لن يضمن حشد المزيد من القوات وحده انتصار الشعب الأفغاني، لكن هذا يتحقق بتأكيد ثلاثة جوانب أخرى للعملية وهي الحكم الرشيد على جميع المستويات، وإحراز التقدم الاقتصادي والاجتماعي وضمان أمن الشعب."

الغرب لم يخسر الحرب في أفغانستان

هذ وقد نفى قائد القوات الدولية في أفغانستان أن يكون الغرب قد خسر الحرب التي بدأها ضد مسلحي حركتي طالبان والقاعدة في أفغانستان منذ أكتوبر عام 2001، لكنه أكد في الوقت ذاته على أهمية إرسال المزيد من الجنود إلى أفغانستان.

وقال الجنرال ديفيد ماكيرنان إن القوات المشتركة تحتاج إلى مزيد من المعدات العسكرية الثقيلة ومن القوات لتتمكن من التصدي في وقت أسرع للعمليات التي يشنها المسلحون، كما أشار إلى أن قوات التحالف ستحقق النصر في الحرب رغم ارتفاع نسبة العمليات التي ينفذها المسلحون ضدها، لأن غالبية سكان البلاد تعادي طالبان، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG