Accessibility links

logo-print

العطية يعتذر للصحافيين عما تعرضوا له من إساءة بالبرلمان


قدم النائب الأول لرئيس مجلس النواب الشيخ خالد العطية اعتذارا للصحافيين عن ما بدر من إساءة لهم من قبل القوات الأمنية في مجلس النواب السبت. جاء الاعتذار على إثر احتجاز عدد من الصحافيين ومصادرة أشرطة الفيديو العائدة لهم من قبل تلك القوات.

وقال العطية أثناء لقائه بالصحافيين بالمركز الإعلامي التابع للمجلس: "أنا أعتذر بالنيابة عن كل موظف وكل نائب هنا، ربما عن غير قصد أو عمد صدرت منه بادرة سلبية أو ما يستشف منه بأنه نوع من العرقلة أو الضغط عليكم، أنا أعتذر وإنشاء الله تسير الأمور بشكل سليم وإيجابي بيننا".

وبرر العطية اللجوء إلى مثل تلك الإجراءات التي انتقدها الصحافيون ووجدوا فيها تقييدا لحريتهم التي كفلها لهم الدستور والقانون بالقول: "بعض الأمور التي تحدث أو بعض المفارقات أقول لكم وبصراحة بأننا في مرحلة حساسة وقد تثير أو تستفز بعض المواقف أو الكلمات الشارع وتخلف احتقان أو دماء أو مشاكل وفتن، ومن هنا أقول صحيح إن هناك حرية كاملة لكن في نفس الوقت هناك مسؤولية".

وكانت القوة الأمنية المكلفة بحماية مبنى مجلس النواب قد احتجزت عدداً من ممثلي وسائل الإعلام وقامت بمصادرة أشرطة الفيديو بسبب المشادة الكلامية التي حصلت بين عدد من النواب والهيئة الاستشارية للشبك السبت وصادرت أشرطة الفيديو والأجهزة التي سجلت تلك المشادة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG