Accessibility links

logo-print

الحزب الديموقرطي يوجه انتقادات حادة لحملة الجمهوريين على مرشح الحزب باراك أوباما


وجَّه زعماء الحزب الديموقراطي انتقادات حادة للحملة التي يشنها الجمهوريون على مرشح الحزب باراك أوباما.

وقال ديفد أكسيلرود كبير مستشاري أوباما خلال حوار تلفزيوني إن حملة المرشح الجمهوري جون ماكين لجأت إلى هذا الأسلوب لصرف الأنظار عن الأزمة الاقتصادية التي يقول الديموقراطيون إن الحزب الجمهوري هو الذي تسبب فيها.

وأضاف كبير مستشاري أوباما: "قال أحد المسؤولين في حملة ماكين قبل أسبوع إن حملتهم ستبدأ في توجيه هجماتها إلى شخص أوباما لأنهم إذا لجأوا بدلا من ذلك إلى التحدث عن الاقتصاد فسيخسرون الانتخابات، ولكن الاقتصاد معلق برقابهم كما كانت مرساة السفينة لوسيتانيا معلقة بها عندما غرقت خلال الحرب العالمية الأولى".

غير أن ريك ديفز المستشار في حملة ماكين قال إنه يحق للجمهوريين التحدث عن علاقات أوباما مع أشخاص مثل بيل أيارز الذي كان في الستينات عضوا في تنظيم محلي شن هجمات إرهابية داخل أميركا.

وقال المستشار في حملة ماكين: "ألا تستحق العلاقة بين بيل إيارز وباراك أوباما تسليط الأضواء عليها؟ وبما أن الصحافة لا تثير تساؤلات حول خلفية باراك أوباما، فإن التساؤل حول هذه العلاقة أمر مشروع. فهناك كثير من الناخبين في جميع أنحاء البلاد يقولون إننا لا نعرف الكثير عن هذا الرجل ولا عن خبرته ولا عما يؤثر على قراراته أو يجعله مؤهلا لأن يكون رئيسا للبلاد".

تجدر الإشارة إلى أن الهجمات المتبادلة بين الحزبين ازدادت حدة مع اقتراب موعد الانتخابات وتقدم أوباما على ماكين في استطلاعات الآراء بفارق ملحوظ.
XS
SM
MD
LG