Accessibility links

أولمرت يأمر الشرطة بعدم التهاون مع مثيري الشغب في مدينة عكا بشمال إسرائيل


أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت الشرطة يوم الأحد بألا تتهاون مع مثيري الشغب بعد أربع ليال من العنف بين العرب واليهود في مدينة عكا بشمال إسرائيل.

وبدأت الاضطرابات في مدينة عكا التي قال أولمرت إنها كانت يوما مثالا ساطعا للتعايش يوم الأربعاء في بداية عيد الغفران اليهودي عندما قاد عربي سيارته إلى منطقة يهودية منتهكا الساعات الأربع والعشرين التي يصوم خلالها اليهود ويمتنعون عن قيادة السيارات.

وقال أولمرت في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الإسرائيلي "تبعث المشاهد في عكا منذ عيد الغفران وعلى مدى عدة ليال منصرمة على الألم".

وأضاف أن مجموعة صغيرة من المتشددين تحتجز سكان المدينة البالغ عددهم 53 ألف شخص كرهائن.
وأرسلت الشرطة الإسرائيلية تعزيزات إلى عكا في محاولة لوقف التراشق بالحجارة الذي استمر ليل السبت. والقي القبض على نحو 25 عربيا و25 يهوديا بالمدينة منذ يوم الأربعاء.

وسلطت أعمال العنف الضوء على توترات كامنة بين اليهود وعرب إسرائيل الذين يتعاطفون مع الفلسطينيين في الأراضي التي تحتلها إسرائيل والذين يشكون منذ وقت طويل من التمييز ضدهم.

وقال مسؤولون محليون إن 11 منزلا على الأقل مملوكين لعرب أحرقوا منذ بدء أعمال الشغب. ويفيد موقع مدينة عكا على الانترنت بأن العرب يمثلون نحو 28 في المائة من سكان المدينة.

ويمثل العرب نحو 20 بالمائة من سكان إسرائيل. ويقول مسؤولون إسرائيليون إن العرب يتمتعون بحقوق مواطنة كاملة كما أن لهم تمثيلا قويا في البرلمان.

وقال إسماعيل هنية القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة إن الهجمات التي يشنها اليهود على منازل يملكها عرب في عكا جزء مما وصفها بسياسة منظمة لإجبار الفلسطينيين على ترك أراضيهم.

XS
SM
MD
LG