Accessibility links

logo-print

مجلس الاحتياط الفدرالي الأميركي يوافق على دمج بنك واكوفيا مع بنك ويلس فارغو


وافق مجلس الاحتياط الفيدرالي الأميركي الأحد على دمج رابع مصرف أميركي، بنك واكوفيا، مع منافسه بنك ويلس فارغو. ويؤدي هذا الدمج إلى ولادة أول مصرف أميركي من حيث قيمة ودائعه.

من جانبه نشر البنك المركزي الأميركي على موقعه على شبكة الانترنت بيانا أوضح فيه انه يسمح لبنك ويلس فارغو ومقره كاليفورنيا بان يندمج مع بنك واكوفيا وكذلك دمج فروعه المصرفية وغير المصرفية.

من ناحيته، أوضح بنك ويلس فارغو في بيان له أن هذه الموافقة هي خطوة مهمة نحو تحقيق عملية الدمج التي ما زالت تتطلب موافقة مساهمي بنك واكوفيا ويتوقع أن تتحقق عملية الدمج قبل نهاية العام.

إلى هذا أعلن واكوفيا انه سيجري إصدار أسهم تفضيلية تكرس شراؤه من ويلس فارغو بدون استشارة مساهميه معتبرا أن المهلة الضرورية للاستشارة ستهدد بشكل خطير استمراريته.

وكان وليس فارغو أطلق عرضه بشأن واكوفيا في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول فيما كانت السلطات الأميركية تتوقع سيناريو آخر لشراء الأنشطة المصرفية لواكوفيا الذي هو على شفير الإفلاس من قبل سيتي قروب الذي يعد المصرف الأميركي الأول.

ويقترح وليس فارغو شراء واكوفيا بقيمة 15 مليار دولار عبر تبادل للأسهم بدون مساعدة الحكومة فيما لم يعرض سيتي قروب سوى 2.15 مليارا في أسهم فقط للأنشطة المصرفية وبضمانات من الدولة.

XS
SM
MD
LG