Accessibility links

النجيفي يتهم البيشمركة بتهجير المسيحيين في الموصل


اتهم النائب عن الكتلة العراقية الوطنية أسامة النجيفي ممثل محافظة نينوى في مجلس النواب الأجهزة الأمنية الكردية بالوقوف وراء تهجير المسيحيين من مدينة الموصل.

جاء ذلك في تصريحات له لـ "راديو سوا" الاثنين في ظل مطالبة قوى سياسية ودينية بتوفير الحماية الأمنية اللازمة للمسيحيين في محافظة نينوى، حيث قال:

"ما حصل في الموصل هو نتيجة قيام أفراد من البيشمركة والأمن الكردي بإدارة عملية تهجير المسيحيين باستخدام أدوات الدولة من سيارات الجيش وبالزي الرسمي لإرهاب أبناء الطائفة المسيحية وإجبارهم على المغادرة، وهذا الأمر يصب في صالح مشروع تقسيم المحافظة".

وأعرب نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس النواب عبد الكريم السامرائي عن اعتقاده بأهمية أن تكون القوات الكردية داخل إقليم كردستان:

"ينبغي أن يكون وجود القوات الكردية داخل إقليم كردستان. ووجودها في مناطق أخرى باعتقادي يخالف الدستور".

وفي الوقت الذي أعلنت مصادر كردية تنديدها واستنكارها لما يتعرض له المسيحيون في مدينة الموصل، دافع النائب عن التحالف الكردستاني سيروان الزهاوي عن موقف قوات حرس الإقليم قائلا:

"حرس الإقليم يضم أبناء محافظات دهوك والسليمانية وأربيل بوصفها تشكل إقليم كردستان، حسب الدستور العراقي، أما الأكراد في المحافظات الأخرى فهؤلاء التحقوا بالجيش العراقي".

وأعلنت الحكومة العراقية اتخاذ جملة إجراءات أمنية في محافظة نينوى للحدِّ من تعرض المسيحيين للتهديد والتهجير.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG