Accessibility links

نائب محافظ الموصل والقنصل الأميركي يتفقدان أوضاع المسيحيين النازحين


تفقد خسرو كوران نائب محافظ الموصل والقنصل الأميركي في المدينة ألكسندر لاسكاريس أوضاع المسيحيين النازحين إلى النواحي المجاورة.

حيث قام كوران و لاسكاريس بزيارة ناحية برطلة وتفقدا المسيحيين النازحين بسبب الهجمات المسلحة التي تعرضوا لها على يد جماعات إرهابية.

وفي تصريح خاص بـ "راديو سوا" أكد نائب محافظ الموصل أنه تم تكثيف دوريات الشرطة في مناطق تواجد المسيحيين وتشديد الإجراءات الأمنية حول المواقع الدينية للمسيحيين، حيث قال:

"حتى الآن تم استهداف ما يقارب 14 مواطن برئ من الأخوة المسيحيين داخل الموصل ولهذا السبب هاجرت الكثير من العوائل مدينة الموصل إلى القصبات المحيطة بالمدينة. وطلبنا من مدير الشرطة أن يكثف الدوريات في الأحياء التي فيها كثافة مسيحية في الموصل، وقدر المستطاع تم تقديم المساعدات إلى العوائل المسيحية النازحة حيث وصلت المساعدات من مدينة أربيل إلى مناطق تلكيف والحمدانية".

ومن جانبه قال القنصل لاسكاريس إن القوى التي تقف بالضد من تطلعات الشعب العراقي هي التي تقف وراء الهجمات التي يتعرض لها المسيحيون في الموصل، ومضى إلى القول:

"إن الذين يقفون وراء الأعمال الإرهابية هم فئة قليلة من الشعب العراقي، وهذه الفئة الصغيرة تحاول أن تقف أمام تطلعات الشعب العراقي في تحقيق عراق مستقل وآمن ومزدهر".

وأكد خسرو كوران نائب محافظ الموصل أن القوى التي تقف وراء تهجير المسيحيين اليوم هي نفسها التي هجرت آلاف العوائل الكردية من الموصل في السابق وهي قوى الظلام الحاقدة التي لا تؤمن بالعراق الجديد وتحاول إشعال الفتنة والحرب الطائفية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG