Accessibility links

logo-print

الاستماع للموسيقى الصاخبة قد يصيب بالصمم


حذر تقرير علمي صدر مؤخرا من أن أجهزة التسجيل الشخصية التي يستخدمها المراهقون عادة في الحافلات أو القطارات أو الطائرات للاستماع إلى الموسيقي يمكن أن تسبب لهم الصمم المبكر و الدائم.

وبحسب التقرير، الذي نشرت صحيفة نيويورك تايمز، ملخصاً له الأحد فان هذه الأجهزة تهدد بفقدان ملايين الأشخاص لسمعهم بشكل دائم في أوروبا.

ونبه التقرير من أن الذين يستمعون إلي الموسيقي الصاخبة لخمس ساعات أسبوعياً يعرضون أنفسهم لأصوات أعلي من تلك المسموح فيها في أكثر المصانع ضجيجا، مشيراً إلى أن الأصوات التي تطلقها بعض أجهزة التسجيل تماثل تلك الصادرة عن طائرة نفاثة قريبة خلال لحظات إقلاعها.


ولفت التقرير الذي أعده فريق من تسعة اختصاصيين في اللجنة العلمية للاتحاد الأوروبي حول المخاطر الصحية المكتشفة حديثاً من أن المراهقين لا يدركون حجم الخطر الذي يتعرضون له بسبب هذه الأجهزة.

وقال معدو التقرير إن الاستماع المنتظم لأجهزة السمع الشخصية العالية الصوت خلال مرحلة الصبي تأثير فورياً علي السمع لها ولكنها قد تسبب فقدان السمع مع الوقت.

ونبه التقرير من أن المسنين هم عرضة أيضاً للإصابة بالصمم، مشيراً إلى وجود ما بين 50 مليون و100 مليون من بين الـ 500 مليون أوروبي الذين يتأثرون بشكل أو بآخر بالضجيج الصادر عن أجهزة التسجيل الموسيقية الصاخبة.
XS
SM
MD
LG