Accessibility links

logo-print

المالكي يتعهد باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بإجراء الإنتخابات المحلية هذا العام


قال بيان صادر عن مجلس الوزراء العراقي يوم الاثنين إن رئيس الحكومة نوري المالكي استقبل رئيس وأعضاء المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات وإنه تعهد لهم باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإجراء الإنتخابات هذا العام وعدم تأجيلها للعام القادم.

وقال البيان إن المالكي أكد خلال استقباله لرئيس وأعضاء مفوضية الانتخابات أن الحكومة ستقوم بتوفير جميع متطلبات واحتياجات المفوضية المستقلة العليا للإنتخابات لإجراء إنتخابات مجالس المحافظات قبل نهاية العام الحالي وألا تؤجل للعام المقبل وأن تتم في أجواء نزيهة وبعيدة عن التلاعب والتزوير.

وكان البرلمان العراقي قد مرر قانون الإنتخابات المحلية نهاية الشهر الماضي وصادق مجلس الرئاسة العراقي على القانون الأسبوع الماضي. وحدد البرلمان شهر يناير/ كانون الثاني القادم كآخر موعد لإجراء الإنتخابات.

وكان رئيس المفوضية فرج الحيدري قد صرح في وقت سابق بأن مفوضيته بحاجة إلى فترة ثلاثة أشهر على الأقل واعتبارا من تاريخ صدور القرار للقيام بإجراء الإنتخابات.

وقال بيان مجلس الوزراء إن المالكي أكد أن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في أتم الاستعداد لحماية المراكز الانتخابية. وقد تم وضع الخطط الأمنية الكفيلة بتحقيق هذا الهدف إلى جانب تهيئة كوادر من المراقبين والمفتشين للإشراف على سير العملية الإنتخابية.

وكان القانون قد واجه حملة انتقادات بسبب تجاهله منح الأقليات الدينية ما يضمن لها الحصول على مقاعد خلال الإنتخابات القادمة والتي ستسفر عن تشكيل حكومات محلية للمحافظات والأقاليم العراقية.

وينظر مجلس النواب العراقي حاليا في كيفية إصدار ملحق للقانون يضمن للأقليات الدينية وخاصة المسيحية ما يحقق مطالبها.

المسيحيون في العراق

من ناحية أخرى، طالب مسيحيون عراقيون هربوا خوفا من تعرضهم لهجمات في مدينة الموصل شمال العراق الإثنين، بتوفيرِ الحماية لهم مما قالوا إنها خطة منظمة لتهجيرهم من المنطقة، حسب ما نقلت عنهم وكالة أنباء رويترز.

من ناحيته، أبلغ "دريد كشمولة" محافظُ نينوى الوكالة أن 930 عائلة على الأقل فرت خلال الأيام القليلة الماضية من مدينة الموصل، متجهة إلى بلدات وقرى قريبة.

وبحسب مسؤولين عراقيين، فإنَّ نحو 14 مسيحيا قتلوا في الموصل في الأيام القليلة الماضية، مما أثار قلق الحكومة العراقية، كما نـسف عددٌ من المنازل وتعرض أصحاب محال لإطلاقِ نار.
XS
SM
MD
LG