Accessibility links

بوش يدعو موسكو لاحترام سيادة جيرانها ويؤكد دعم بلاده لجورجيا


حذر الرئيس بوش يوم الاثنين من أن روسيا لن تحظى بثقة المجتمع الدولي ما لم توافق على احترام سيادة جيرانها وسلامة أراضيهم، في إشارة واضحة إلى جورجيا وصراعها ألاخير مع موسكو.

وأكد بوش الذي تحدث من البيت الأبيض برفقة رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني دعم بلاده لسلامة أراضي جورجيا بعد اجتياح القوات الروسية لها في أغسطس /آب وعبر عن دعمه للدول الأخرى التي تشعر بالقلق تجاه سياسات موسكو.

وقال بوش إن بلاده تدعم بقوة ديموقراطية وسيادة جورجيا وسلامة أراضيها وان واشنطن والاتحاد الأوروبي متفقان على أن أراضي جورجيا تضم منطقتي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية.

وأضاف "لكي تحظى روسيا باحترام المجتمع الدولي يتعين عليها أن تبدي احتراما لسيادة جيرانها وسلامة أراضيهم."

وقال بوش إن بلاده وايطاليا تتخذان إجراءات لتوفير الاحتياجات الإنسانية للجورجيين الذين نزحوا بفعل القتال ومساعدتهم على العودة إلى ديارهم.

وتوصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، باعتباره الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين روسيا وجورجيا يوصي بسحب القوات الروسية إلى مواقع ما قبل الصراع. وكانت موسكو تحتفظ بقوات في اوسيتيا الجنوبية كقوات حفظ سلام قبل الحرب وأبقت عليها منذ ذلك الحين.

ولم يعالج اتفاق وقف إطلاق النار وضع ابخازيا واوسيتيا على المدى الطويل. واعترفت موسكو بالإقليمين الانفصاليين كدولتين مستقلتين وتعهدت بحمايتهما. ومن جانبها تصر تبليسي على أن تنسحب روسيا من المنطقتين.

ومن المقرر أن تبدأ محادثات دولية حول مستقبل ابخازيا واوسيتيا الجنوبية في جنيف يوم الاربعاء المقبل.
XS
SM
MD
LG