Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية تفاوض شركات نفطية عالمية بهدف زيادة إنتاج البلاد النفطي


عقد وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني يوم الاثنين في العاصمة البريطانية لندن اجتماعا مع ممثلي شركات نفطية عالمية لعرض تفاصيل استدراج عروض لعقود نفطية في خطوة تعد الأولى منذ دخول القوات الأميركية العراق عام 2003.

وأوضح الشهرستاني في تصريح صحافي بعد الاجتماع الذي شمل حضور 35 ممثلا عن شركات نفطية عالمية أن بلاده ترغب بأن تدخل الاتفاقات النفطية حيز التنفيذ قبل يونيو/حزيران 2009 لتتمكن بغداد من تفعيل قطاعها النفطي من دون مزيد من التأخير.

وأضاف الشهرستاني أن الحكومة العراقية ستحتفظ بالإشراف على 51 بالمئة من مشاريع إعادة تأهيل الحقول النفطية مع الشركات الأجنبية. وتشمل المفاوضات تأهيل ستة حقول نفطية وحقلي غاز.

وينوي العراق زيادة إنتاجه النفطي بمعدل 500 ألف برميل يوميا على إنتاجه الراهن الذي يبلغ متوسطه 2.5 مليون برميل يوميا بهدف رفعه إلى مستوى يوازي تقريبا إنتاجه النفطي قبل دخول القوات الأميركية.

وتشكل الصادرات النفطية التي تبلغ 2.1 مليون برميل يوميا، الجزء الأكبر من عائدات البلاد. ويرغب وزير النفط العراقي في رفع قدرة الإنتاج إلى 4.5 ملايين برميل يوميا في غضون السنوات الخمس المقبلة.
XS
SM
MD
LG