Accessibility links

السيستاني يؤكد أنه أوكل الموافقة على الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن إلى البرلمان والشعب


أكد المرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني أنه أوكل الموافقة على الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن إلى البرلمان والشعب والكتل السياسية.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي التقى الجمعة السيستاني معلنا أن المرجع الشيعي الأبرز لا يريد فرض أي أمر على العراقيين ويقبل بما تقبله الحكومة والبرلمان.

وقال في مقابلة مع صحيفة "ذي تايمز" اللندنية الاثنين "سنكون قريبين من توقيع الاتفاقية وسنعرض الملاحظات الأخيرة على الوزراء والقادة السياسيين وأخيرا مجلس النواب، فهو صاحب القرار النهائي".

وأضاف ردا على سؤال حول معارضة إيران للاتفاقية أن "الإيرانيين لهم مصالحهم يحسبون أن الاتفاقية خطر على أمنهم القومي فحينما يصرحون يفعلون ذلك دفاعا عن مصالحهم وكذلك سوريا والسعودية".

لكن رئيس الوزراء العراقي أكد أنها تصريحات لا تؤثر كثيرا في سير التفاوض لكن هذا شان إيراني لأدخل له بقرار العراق في قبول أو رفض الاتفاقية.

وتجري مفاوضات بين الولايات المتحدة والعراق للتوصل إلى اتفاقية حول وضع القوات لإضفاء أسس قانونية على الجيش الأميركي في العراق بعد 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل عندما ينتهي تفويض قرار دولي ينظم وجودها في هذا البلد.

XS
SM
MD
LG