Accessibility links

logo-print

اجتماع طارئ لعلماء المسلمين في الدوحة لاحتواء التوتر بين رجال الدين السنة والشيعة


يعقد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اجتماعا طارئا في العاصمة القطرية الدوحة الثلاثاء في محاولة لاحتواء السجال الذي اندلع مؤخرا بين رجال دين سنة وشيعة، حيث تقرر أن تكون الاجتماعات مغلقة وبعيدا عن وسائل الإعلام.

وكان الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ونائبه آية الله علي تسخيري أمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية قد تبادلا انتقادات تناقلتها وسائل الإعلام، بعد تصريحات للقرضاوي أدان خلالها ما أسماه بمحاولات إيران لغزو المجتمعات السنية الخالصة بالفكر الشيعي.

وقد انتقد تسخيري تصريحات القرضاوي معتبرا أن مثل هذه التصريحات تدفع الشعوب الإسلامية أكثر فأكثر نحو التفرقة.

وينعقد الاجتماع الطارئ لاتحاد علماء المسلمين غداة مؤتمر القدس السادس الذي اختتم أعماله في الدوحة مساء الاثنين، حيث شدد المؤتمر على أن "الخلافات السياسية والدينية والمذهبية يجب أن تتراجع إلى مرتبة ثانوية من أجل مواجهة الاحتلال وغطرسته".

وحضر المؤتمر علي أكبر ولاياتي مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، وحمل رسالة إلى القرضاوي من المرشد حول هذا الموضوع.
XS
SM
MD
LG