Accessibility links

logo-print

رياضيو ديالى يناشدون الجيش العراقي إخلاء ملعب الإدارة المحلية


على الرغم من بدء العد التنازلي لانطلاق دوري الكرة العراقي لموسم 2008-2009 فإن فريق ديالى لم يستطع حتى الآن إجراء وحداته التدريبية في ملعب الإدارة المحلية بسبب وجود قوات الجيش العراقي فيه.

وناشد في هذا الصدد رئيس الاتحاد الفرعي لكرة القدم في محافظة ديالى لطيف خلف المسؤولين في الجيش عبر "راديو سوا" بإخلاء الملعب الذي يشغله الجيش العراقي منذ انطلاق عملية "بشائر الخير"، مؤكداً أن الفريق لم يتدرب حتى الآن على الرغم من بقاء ثلاثة أسابيع على انطلاق الدوري، وأضاف:

"نادي ديالى، الفريق الوحيد بين فرق الدوري الذي لم يتدرب حتى الآن بسبب أن الملعب مستغل من قبل قوات عمليات بشائر الخير وأنا أوجه ندائي بضرورة إخلاء الملعب خدمة للمصلحة العامة ومصلحة الحركة الرياضية في المحافظة ومصلحة نادي ديالى".

وأشار أمين سر الهيئة الإدارية لنادي ديالى إلى أن مشاركة النادي في بطولة الدوري تواجه صعوبات مالية وأضاف قائلا:

"بالنسبة لمشاركتنا في الدوري الممتاز أصعب مما يمكن من خلال عدة أمور، أولا الملعب غير متوفر والفريق يتدرب في ساحة للفرق الشعبية وصعوبة وصول اللاعبين إلى الملعب لاتساع رقعة المحافظة ووجود السيطرات الكثيرة التي تعيق وصول اللاعبين في الموعد المحدد إضافة لذلك وهو الأساس انعدام الدعم المالي المقدم من قبل المحافظة".

مدرب فريق الكرة في نادي ديالى حازم صالح وجه عتباً شديداً للمسؤولين في المحافظة، مشيراً إلى أن مشاركة الفريق في الدوري تبدو ضعيفة:

"نسبة 80% مشاركة نادي ديالى مهددة بالانسحاب. فحتى هذه اللحظة لم نباشر بالتدريبات بصورة فعلية عدا تجمع للشباب في ملعب ترابي وأنا متشائم من المسؤولين في المحافظة الذين جلسنا معهم ووعدونا بدعم مشاركتنا في الدوري لكنهم بعد يومين فقط تنصلوا من وعودهم".

وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم أصدر توجيها بضرورة مشاركة أندية ديالى وصلاح الدين والموصل في منافسات الدوري العراقي للموسم الجديد بعد التحسن الأمني الكبير الذي شهدته المحافظات الثلاث التي احتفظت بأماكنها ضمن فرق الدوري الممتاز في العامين الماضيين على الرغم من عدم مشاركتها فيه.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG