Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يمنع مجندة من جلب كلب تبنته في العراق


وقع أكثر من عشرة آلاف شخص عريضة على الانترنت تدعو الجيش الأميركي إلى السماح لمجندة من ولاية مينيسوتا باصطحاب كلب تبنته في العراق معها عندما تعود إلى الولايات المتحدة في الشهر المقبل. وقالت المجندة غوين بيبيرغ إنها تخشى أن يلقى الكلب حتفه إن لم تفعل.

وأعربت بيبيرغ في رسالة إلكترونية بعثت بها إلى والدتها الأحد بعد أن نقلت إلى منطقة أخرى في العراق، عن شوقها الشديد لكلبها الذي أطلقت عليه اسم راتشيت.

ويبذل المدافعون عن راتشيت جهودا حثيثة لإنقاذه، ففي يوم الإثنين قام تيري كريسب منسق برنامج Operation Baghdad Pups التابعة للجمعية الدولية لوقاية الحيوانات من سوء المعاملة، بالتوجه إلى العراق في محاولة لجلب الكلب إلى الولايات المتحدة. كما بعث كيث إليسون النائب الديموقراطي عن ولاية مينيسوتا رسالة إلى الجيش دعاه فيها إلى مراجعة القضية.

وكانت بيبيرغ البالغة من العمر 28 عاما، وجنديا أميركيا آخر قد أنقذوا راتشيت من حريق في كومة للنفايات في شهر مايو/أيار الماضي.

يشار إلى أن قوانين وزارة الدفاع الأميركية تمنع الجنود العاملين تحت إمرة القيادة الوسطى التي تضم العراق، من تبني حيوانات إلا أنه تم تسجيل استثناءات.

هذا وتمكنت Operation Baghdad Pups من جلب 50 كلبا وثمانية قطط من العراق خلال الأشهر الثمانية الماضية.
XS
SM
MD
LG