Accessibility links

logo-print

المعهد العربي الأميركي يحذر من استغلال "العرب" في حملة الانتخابات الرئاسية


دعا رئيس المعهد العربي الأميركي جيمس زغبي المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية إلى الكف عن استغلال العرب لترجيح كفة تأييد الأميركيين لصالحه. وأعرب زغبي عن انزعاجه من المستوى الذي يستغل فيه اسم "عربي" وكأنه وحل يقذف به المرشح الديموقراطي باراك أوباما.

وذكر زغبي أن ائتلاف اليهود الجمهوريين أصدر في الأسبوع الماضي وثيقة استخدم فيها عبارة "مؤيد للعرب" لمهاجمة أوباما. كما ذكر أن رش ليمبو وهو مذيع برنامج سياسي في إحدى محطات الراديو قد انضم إلى الذين يربطون اسم "عربي" بالأمور السلبية حين قال إن أوباما عربي أميركي.

كما أشار زغبي إلى دفاع ماكين عن المرشح الديموقراطي عندما نعتته سيدة من مؤيدي المرشح الجمهوري خلال إحدى الحملات الانتخابية بأنه عربي. وعندها قال ماكين " لا سيدتي. إنه رب أسرة جدير بالاحترام." واعتبر زغبي أن ما تلفظ به ماكين يوحي بأن الرجل العربي أقل من "رب أسرة جدير بالاحترام".

ودعا زغبي إلى الكف عن استغلال العرب لمهاجمة أوباما، وقال إنه منذ بداية حملة الانتخابات هذه كان هناك من استغل اسم "عربي" و"مسلم" ليلطخ سمعة باراك أوباما. وشدد على أن هذا الاستغلال للتعصب الأعمى وإذكاء نيران العنصرية أمر يستحق التوبيخ، فضلا عن أنه ليس أمرا مهينا للعرب الأميركيين فحسب بل لكل الأميركيين.

وقال زغبي "كما تعلم أي مجموعة عرقية استغلت في أي فترة لتخويف الناخبين فإن هذه لعبة خطيرة من شأنها أن تصيب أشخاصا أبرياء بالأذى".

وأضاف زغبي "بينما نشعر بالسرور لمحاولة ماكين صد الإشاعات ضد أوباما، نشعر بأن هناك حاجة للتنبيه إلى أن العرب الأميركيين هم كذلك رجال ونساء جديرون بالاحترام ويتمتعون بجميع الحقوق التي ضمنها الدستور الأميركي لكافة المواطنين الأميركيين".

وحذر زغبي من أن الإيحاء بأن أي جماعة عرقية في الولايات المتحدة خائنة أو معادية لأميركا أمر مرفوض وخطير وغير لائق بهذا البلد العظيم.
XS
SM
MD
LG