Accessibility links

logo-print

رئيس الحكومة الإسبانية يقبل مبدئيا دعوة لزيارة كوبا العام القادم


أعلن الثلاثاء في مدريد وزير الخارجية الإسبانية ميغيل انخيل موراتينوس بحضور نظيره الكوبي أن رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو قبل مبدئيا دعوة من الرئيس الكوبي راؤول كاسترو لزيارة كوبا العام المقبل.

وفي حال تأكد ذلك، فستكون أول زيارة من نوعها لرئيس أو رئيس وزراء إحدى دول الاتحاد الأوروبي لكوبا منذ ما لا يقل عن عشر سنوات.

وقال موراتينوس خلال مؤتمر صحافي إن وزير الخارجية الكوبية فيليبي بيريز روكي أبلغه بدعوة راؤول كاسترو لرئيس الحكومة خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو لزيارة كوبا العام المقبل.

وأضاف أن بلاده قبلت مبدئيا الدعوة وسيتم تحديد موعد وظروف الزيارة عبر القنوات الدبلوماسية.

وتعود آخر زيارة قام بها رئيس وزراء اسباني لكوبا إلى 1986 في عهد الاشتراكي فيليبي غونزاليس (1982-1996).

وزار رئيس الوزراء السابق المحافظ خوسيه ماريا اثنار (2004-1996) كوبا في عام 1999 بمناسبة قمة اسبانية أميركية.

وشهدت علاقات البلدين تحسنا العام الماضي إثر زيارة قام بها لكوبا موراتينوس كانت الأولى لمسؤول أوروبي بهذا المستوى منذ فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على كوبا في عام 2003.

وبحث موراتينوس ونظيره الكوبي الثلاثاء تنظيم أول لقاء بين وزير الخارجية الكوبية والترويكا الأوروبية منذ 2003، وذلك بعد الرفع الجزئي للعقوبات الأوروبية عن كوبا في يونيو/حزيران.

وقال اريك شوفالييه المتحدث باسم الخارجية الفرنسية الثلاثاء بباريس إن هذا الاجتماع سيعقد على الأرجح بباريس خلال الأيام القليلة القادمة.

وأوضح موراتينوس أن اجتماع باريس سيشكل فرصة لتطبيع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وكوبا.

ويشارك في الاجتماع علاوة على وزير الخارجية الكوبية، المفوض الأوروبي للتنمية لوي ميشال ووزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير ونظيره التشيكي كاريل شوارزينبيرغ الذي ستتسلم بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي في النصف الأول من 2009، بحسب مصدر اوروبي.

من جهة أخرى أعلن موراتينوس أن اسبانيا ستخصص مساعدة بقيمة 24.5 مليون يورو لإعادة الإعمار في كوبا إثر هبوب إعصاري آيك وغوستاف بين 30 أغسطس/آب و 9 سبتمبر/أيلول الماضيين.
XS
SM
MD
LG