Accessibility links

logo-print

زيارة أمير الكويت للعراق.. أبرز حدث في قمة بغداد


بغداد - علاء حسن

اعتـُبرت زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح إلى بغداد اليوم الحدث الأبزر في القمة العربية ووُصفت بالزيارة التاريخية وخطوة باتجاه تعزيز العلاقات المشتركة في البلدين.

ففي القمة العربية التي عقدت في بغداد في 28 من مايو من العام 1990، أشار الرئيس العراقي السابق صدام حسين إلى أن بلاده تتعرض لنوع من الحرب، وبعد مرور أقل من ثلاثة اشهر على انعقاد القمة في بغداد قام النظام السابق بغزو الكويت.

وبعد قطيعة استمرت أكثر من 20 عاما أبدت الحكومة العراقية رغبتها في إعادة علاقاتها مع الكويت، وسط دعوات بإلغاء الديون والتعويضات.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون عزت الشابندر لـ"راديو سوا" (ندعو الإخوة الكويتيين لاتخاذ موقف شجاع وأخوي ليكون مفتاح العلاقة الستراتيجية وذلك بالتنازل عن مطالبهم غير المنصفة المتعلقة بالتعويضات والديون والتي غطت أسلحة صدام العدوانية ضد شعبه والكويت وإيران.)

وناشد النائب الشابندر شعب وحكومة وبرلمان الكويت تفهم الموقف العراقية والأضرار التي ألحقها النظام السابق بالشعبين الشقيقين.

وشهدت العلاقة بين العراق والكويت في الآونة الأخيرة تحسنا ملحوظا نتيجة تبادل الزيارات بين المسؤولين للتوصل إلى اتفاق لحسم الملفات العالقة بين البلدين.

XS
SM
MD
LG