Accessibility links

logo-print

الصين تطرح مشروعا لإصلاح لنظام الرعاية الصحية في البلاد


أصدرت الصين مشروعا لإصلاح لنظام الرعاية الصحية فيها سعيا لجمع الآراء العامة، في خطوة تجاه إقامة نظام طبي شامل تأمل الصين في تطبيقه بحلول عام 2020.

ويكمن مفهوم المشروع في ضمان أن المؤسسات الطبية العامة لا تعمل من أجل الربح، حيث تركز على الوقاية من الأمراض، وتكثيف الرعاية الصحية في المناطق الريفية بالغضافة إلى تطوير كل من الأدوية الغربية والتقليدية.

وحدد المشروع خمس أولويات وهى تسريع إقامة نظام شامل للرعاية الصحية، وإقامة نظام أساسي للعقاقير، وتحسين الشبكة القاعدية للخدمة الصحية، وتقديم خدمات صحة عامة متساوية لسكان الريف والحضر، فضلا عن دفع التجارب الإصلاحية في المستشفيات المملوكة للدولة قدما.

وتناقش السلطات التغييرات المراد إدخالها على نظام الرعاية الصحية في الصين منذ عام 2006.

وكان تزايد النقد العام لارتفاع الرسوم الطبية، والافتقار إلى الحصول على الرعاية الصحية، وضعف العلاقة بين الطبيب والمريض، وانخفاض تغطية التأمين الطبي هي الأسباب التي دفعت الصين إلى إطلاق جولة جديدة من الإصلاحات.

وذكر استطلاع للرأي أجراه المكتب الوطني الصيني للإحصاءات أن ارتفاع التكاليف الطبية هو الشاغل الأول للصينيين.

جدير بالذكر أن الصين بدأت لأول مرة في إصلاح الرعاية الصحية في عام 1992 لتلغى نظاما غطت بموجبه الحكومة أكثر من 90 في المائة من النفقات.

وتحولت البلاد إلى نظام طبي موجه للسوق. ولكن ارتفاع التكاليف الطبية أدى غلى معاناة الكثير من الصينيين في الريف والحضر من الفقر.

وذكرت وزارة الصحة الصينية أن هناك حوالي 400 مليون شخص في أنحاء البلاد حاليا بدون أي تغطية للرعاية الصحية.

وقد صدر هذا المشروع عن وزارة الصحة الصينية واللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح.

وسيتم طرحه للمناقشة العامة حتى يوم 14 نوفمبر تشرين الثاني.
XS
SM
MD
LG